فاتن لإبنها المصاب بالتوحد : " شو حلو حبيبي شو حلو".. هذا ما جرى في الاستيديو مع مالك مكتبي!

الجمعة 11 أيار , 2018 11:09 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 177,809 زائر

فاتن لإبنها المصاب بالتوحد : " شو حلو حبيبي شو حلو".. هذا ما جرى في الاستيديو مع مالك مكتبي!

استطاعت السيدة سارة أن تعطي الأمل لكثيرين من الأمهات في العالم العربي من خلال إطلالتها في حلقة أحمر بالخط العريض التي حملت عنوان "أم وراء أم".
تحدّثت سارة عن الرفض الذي أحسّت به تجاه ابنها المولود حديثاً بعدما اكتشفت أنه يعاني من تشوّه خلقي، ووصفته بالـ"شبح".
ولفتت سارة الى أنها "تركت" ابنها بكر وعادت الى المنزل من دونه بعدما تركته عند والدتها التي اعتنت به، فأكملت حياتها بشكل طبيعي. 
ولكن بعد 4 أشهر، بدأت القصة تأخذ منحى آخر، إذ خضع الصبي لعملية جراحية للتشوّهات وبدأت سارة تتقبله وأخذته الى منزلها، فتعلّقت به بشكل كبير جداً.
إلا أن صدمة سارة بولادة ابنها بتشوّه خلقي أصبحت صدمتين بعدما اكتشفت أنه يعاني من "التأخر العقلي"، بالإضافة الى طيف التوحّد وإفراط الحركة.
هذه القصة المؤثرة جداً، سلّطت الضوء على سارة الأم التي تجمع في شخصيتها بين الحب، الوجع، الكفاح والأمل. إذ لفتت الأم الى أن حالة ابنها بكر تحسّنت بشكل كبير اليوم، أي بعد 14 عاماً على ولادته. 
والمؤثر أن سارة اختارت العلم لتقوي نفسها لتمد ابنها بالقوة للتغلّب على المصاعب، فعادت الى المدرسة ثمّ دخلت الى الجامعة وتخصصت بعلم النفس العيادي. بدر أدخل الفرح الى قلب سارة واللمعة الى عينيها، والقوة والإرادة الصلبة الى شخصيتها.
اليكم قصة سارة في هذا الفيديو https://www.lbcgroup.tv/watch/38674

Script executed in 1.4439301490784