بالفيديو / عن علي الذي قهر مرض السرطان وقهره، هذا ما فعله قبل وفاته بالأمس!

الخميس 31 أيار , 2018 06:13 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 92,892 زائر

بالفيديو / عن علي الذي قهر مرض السرطان وقهره، هذا ما فعله قبل وفاته بالأمس!

علي بانات، اسم تم تداوله لأكثر من سنتين… حتى أصبح أسطورة تشجع على الأعمال الإنسانية.

رجل أعمال مسلم، نشأ وعاش في أستراليا حياة رفاهية. كان يملك ثروة تقدر بملايين الدولارات. فمن زار علي في منزله، يلاحظ الرفاهية المطلقة من خلال سياراته واكسسواراته وملابسه وأحذيته. كان يملك سواراً يبلغ ثمنها أكثر من $50,000 وحذاء بأكثر من $1000 وصندلا بقيمة $700 ومجموعة من النظارات الشمسية التي كان يرغب باقتنائها والقائمة تطول.

 في عام 2015، أصيب علي بمرض السرطان وقد أخبره الأطباء بأن لديه 7 أشهر فقط يقضيها بين أهله وأحبائه. تلك كانت نقطة التحول في حياته.. وبدل أن ييأس من مصيره وصحته قرر أن يهب كل ما يملك للأعمال الإنسانية. فأنشأ مشروعا لإعانة الفقراء والمحتاجين في المناطق المنكوبة في العالم وبالتحديد في توغو-افريقيا وأطلق عليه اسم: MATW (Muslims Around The World).
وصف علي مرضه آنذاك بـ ”الهبة“ من الله سبحانه وتعالى. وعبر عن امتنانه لما حلّ به، فقال أنه: ”Gifted with cancer“، وكان يشكر الله دائما لأنه منحه الفرصة ليغير مسار حياته لمساعدة الآخرين والقيام بالأعمال الخيرية. 

وعند سؤاله في إحدى المقابلات عن شعوره عندما يرى سيارته الفارهة من نوع فراري سبايدر التي يبلغ ثمنها أكثر من نصف مليون دولار، أجاب بأن قيادة هذه السيارة لم تعد تعني له أي شيء وليست هدفاً في حياته وأنه عندما تكتشف بأنك مريض فإنك لن ترغب بمطاردة هذه الأهداف التي لن تنفعك بشيء وهكذا يجب أن نكون في حياتنا اليومية. فقيمة هذه السيارة في قلبه أصبحت تساوي ابتسامة طفل افريقي يرتدي صندلا او حذاء لم يكن يملكه من قبل!

وبعد صراع ما يقارب الثلاث سنوات مع المرض القاهر، فارق علي بانات الحياة بالأمس وهو حامد شاكر. وترك بصمة إيجابية ومشجعة لفعل الخير في ذاكرة كل من عرفه وسمع بقصته! 

بنت جبيل.اورغ 

 

Script executed in 0.11877679824829