بعد ما أشيع حول وباء قاتل في كفرعبيدا...وزارة الصحة تؤكد: لا تلوث في المياه ولا أمراض متفشية...ولا جزم بالترابط بين حالتي المتوفي والمريضة

الخميس 31 أيار , 2018 06:14 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,791 زائر

بعد ما أشيع حول وباء قاتل في كفرعبيدا...وزارة الصحة تؤكد: لا تلوث في المياه ولا أمراض متفشية...ولا جزم بالترابط بين حالتي المتوفي والمريضة

أظهر الكشف الاولي الذي اجرته وزارة الصحة على المياه في بلدة كفرعبيدا ان لا وباء ولا امراض متفشية في البلدة ولا تلوث في مياهها، وأن حال الهلع والذعر التي سادت البلدة بعد تعرض مواطنين اثنين لإصابة مرضية متشابهة أدت الى وفاة أحدهما، كان مجرد بلبلة اعلامية تسببت بها مواقع التواصل الاجتماعي من دون اي اساس من الصحة.

الفغالي 
وأكد رئيس بلدية كفرعبيدا طنوس الفغالي أن "مياه البلدة نظيفة وسليمة وخالية من الملوثات"، مشددا على أن "ليس هناك ما يدعو الى القلق الذي اجتاح البلدة وتسبب بحال من الخوف لدى المواطنين".

وأوضح أن تزامن الاصابتين حصل ب"الصدفة ولا صحة لكل ما يتم التداول به".

شليطا 
من جهته، أكد الطبيب المتابع للقضية سمير شليطا أن "حال المريضة بدأت بالتحسن بعد 4 أيام من العلاجات اللازمة، ورغم تشابه حالتي المرض بين الرجل المتوفي والمريضة، الا أنه لا يمكننا الجزم بوجود ترابط بين الحالتين حتى الساعة".

اجتماع 
وقد عقد اجتماع بين فاعليات البلدة والمراقبين الصحيين الذين عادوا المريضة في المستشفى، وزاروا لاحقا البلدة لطمأنة المواطنين لجهة خلو البلدة من أي وباء أو تفشي للأمراض.

بيان 
وكانت وزارة الصحة أصدرت البيان الاتي: "شهدت بلدة كفرعبيدا البترونية خلال الساعات الـ72 الماضية حالا من الذعر والبلبلة بعد وفاة رجل مسن ومن ثم تعرض سيدة عجوز للعوارض الصحية نفسها مما استدعى وضعها في العناية المشددة، وتم التداول في روايات عدة عن الاسباب.

ان وزارة الصحة، وحرصا منها على الامن الصحي من جهة، وعلى تعزيز حال الاستقرار النفسي لدى المواطنين وتبديد اي شكوك لديهم عبر التأكد من صحتها ومعالجتها او دحضها، عمدت منذ مساء الاثنين بشكل متواصل الى متابعة الملف عبر طبيب القضاء الدكتور وسام سعادة الذي يعقد ظهر اليوم اجتماعا مع فاعليات البلدة والاهالي لوضعهم بصورة الواقع العلمي والطبي للحالتين. كما ان الوزارة ارسلت فريقا مركزيا من دائرة الترصد الوبائي الى كفرعبيدا حيث عمل على التقصي الميداني وعلى اخذ عينات من المياه وارسلها الى مختبرات مركز البحوث العلمية في الفنار وكذلك عينات من دم المتوفي والمريضة وارسالها الى مختبرات خارج لبنان. ويزور الفريق المستشفى حيث تعالج المريضة للاطلاع على الملف الطبي واجراء اللازم.

تؤكد وزارة الصحة ان الامر تحت السيطرة ولا داعي للهلع، ولا يوجد اي وباء متفش في البلدة وهي تنتظر نتائج الفحوص لتبني على الشيء مقتضاه. وتدعو المواطنين في حال الحاجة الى اي استفسار واعطاء اي معلومة للتوجه الى مكتب طبابة القضاء في مدينة البترون". 
(الوكالة الوطنية للإعلام)

Script executed in 0.024461984634399