بالصور: صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني.. "حتى الحديد الصلب يكتوي أمام ألسنة النار ولا يمكن أن يصمد"

الأربعاء 20 حزيران , 2018 11:02 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 16,802 زائر

بالصور: صدفة كوستا تقود إسبانيا لاختراق الفولاذ الإيراني.. "حتى الحديد الصلب يكتوي أمام ألسنة النار ولا يمكن أن يصمد"

عندما تواجه منتخباً بحجم إسبانيا لديك حلان لا ثالث لهما: مهاجمته وضربه قبل أن يضربك أو انتظاره في الخلف والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة. لكن ما فعلته إيران اليوم هو حل ثالث مُبتكر ونوعي وهو صناعة جدار صلب من "حديد" دون التقدم إلى الأمام أبداً. هذا الجدار حرم إسبانيا من تشكيل خطورة كبيرة وحرمهم من أبرز ميزة وهي ضرب دفاع الخط عبر التمريرات السريعة المتتالية والوصول إلى منطقة الجزاء بأقل من أربع لمسات..

تسبب جدار "الحديد" الصلب بتنويع إسبانيا لطريقة صناعة الهجمات وهو أمر نادر على منتخب "الماتادور" في السنوات الأخيرة، حتى أنه اعتمد على الكرات العرضية في معظم هجماته رغم عدم تواجد مهاجمين ذو قامة طويلة بإسثتناء كوستا المعزول. سيطرت إسبانيا على كل شيء لكنها فشلت في كسر الحاجز الحديدي الصلب المُغلق بإحكام من الإيرانيين حتى الدقيقة 54..

54 دقيقة والواقع لم يتغير، سيطرة إسبانية ودفاع استبسالي إيراني. لكن في عالم كرة القدم كثرة الضغط والتوتر يؤدي إلى الأخطاء وهو الأمر الذي حصل في لمح البصر ومنح كوستا وإسبانيا هدف من ذهب. لا يمكن القول أن إسبانيا لم تلعب جيداً وكذلك لا يمكن اعتبار أن إيران لعبت برعونة"، فالأول لعب بأسلوبه المُعتاد: "هاجم هاجم وهاجم حتى تُسجل"، أما الثاني فلعب بأسلوب: "سأدافع وأقاتل عن أرضي وأصمد، لكن في النهاية "حتى الحديد الصلب يكتوي أمام ألسنة النار ولا يمكن أن يصمد".

Script executed in 0.080105066299438