توتر في اهدن إثر معلومات إقدام سوري على اغتصاب طفل لبناني عمره سنتين.. و البلدية توضح

السبت 23 حزيران , 2018 01:37 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 34,861 زائر

توتر في اهدن إثر معلومات إقدام سوري على اغتصاب طفل لبناني عمره سنتين.. و البلدية توضح

بيان صادر عن بلدية اهدن:

انتشرت معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بأنَّ حالة غضبٍ تسود في صفوف أهالي وسكان بلدة إهدن – زغرتا على أثر تعرضّ الطفل "أ. ط." (مواليد 2016) للإغتصاب من قبل شخص من التابعية السورية.

إلا أنَّ بلدية زغرتا - إهدن أصدرت بياناً أوضحت فيه أنَّه جرى توقيف الشّخص المشتبه به من قبل القوى الأمنية، مشيرة إلى أنّ الطبيب الشرعي كشف على الطفل ليتبيَّن أنّه لم يتعرَّض لأيّ عملية تحرش أو اغتصاب.

وأكّدت أنّ رئيس البلدية يتابع الموضوع مع عائلة الطفل، داعية وسائل التواصل الاجتماعي للتأكّد من أي خبر قبل نشره وعدم الإنجرار وراء الإشاعات والتحلّي بالحكمة.

و كان موقع “ليبانون فايلز” ذكر ان حالة غضب تسود في صفوف أهالي وسكان بلدة إهدن في شمال لبنان على أثر تعرض الطفل أ.ط. عمره سنتين من مواليد العام 2016 لتحرش جنسي من قبل السوري يوسف خليف الحسن.

وقد علم ان اهل الطفل وأقاربه يقومون بطرد العمال السوريين من البلدة وسط حالة غضب عارمة”.

Script executed in 0.045048952102661