بعد الفيديو المتداول الذي يظهر تعرض شاب سوري للضرب في عرمون...بلدية عرمون توضح: "وردت معلومات أنه داعش...المسألة بيد المراجع الامنية والقضائية"

الأحد 12 آب , 2018 03:15 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 48,538 زائر

بعد الفيديو المتداول الذي يظهر تعرض شاب سوري للضرب في عرمون...بلدية عرمون توضح: "وردت معلومات أنه داعش...المسألة بيد المراجع الامنية والقضائية"

تعليقاً على حادثة توقيف عناصر من شرطة  البلدية  لشاب سوري وتعرضه للضرب، أوضح رئيس بلدية عرمون فضيل الجوهري أن "عناصر الحرس الليلي اشتبهوا ليلاً بالشاب حيث لم يكن بحوزته هوية كما ان "شكله وذقنه وحالته جعلت عناصر الحرس يشتبهون فيه" بحسب ما صرح للجديد.
وتابع الجوهري ان الحرس توجهوا مع الشاب الى مركز الشرطة وان العملية لم تستغرق اكثر من نصف ساعة وجرى خلالها توجيه اسلئة له، من شك انا ضد تعرض اي شخص للضرب، من الممكن انه جرى صفعه "كفين" او ثلاثة على وجهه قبل ان يجري الاتصال بفرع المعلومات في عاليه".
ولفت الجوهري الى ان فرع المعلومات تسلم الشاب مضيفاً: "ان الصور اكبر دليل وهي واضحة بالسلاح وما الى ذلك ... كما انه لم يكن يحمل هوية".
واوضح الجوهري للجديد ان الشاب كان يتواجد لحظة توقيفه قرب المدرسة الرسمية عند المتلت الذي يربط قبرشمون – عاليه- عرمون عند الساعة العاشرة والنصف ليلاً".
وفي تعليقه على سؤال ان كان جرى التاكد من انتماء الشاب لتنظيم "داعش" قال الجوهري ان "هكذا وردني معلومات وان المسألة بيد المراجع الامنية والقضائية " 
 

Script executed in 0.028568029403687