آية ابنة بليدا قاومت ألمها حتى الرمق الأخير...وتوفيت بعد معاناة مريرة دامت أكثر من سنة

الأربعاء 12 أيلول , 2018 02:09 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 119,576 زائر

آية ابنة بليدا قاومت ألمها حتى الرمق الأخير...وتوفيت بعد معاناة مريرة دامت أكثر من سنة

مرض نادر يصيب شخصاً من بين كل مليوني شخص، أنهك جسد الفتاة آية علي الزين حسين ابنة بلدة بليدا...قاومته الصغيرة بكل عزم وقوة لأكثر من سنة، حتى توفيت بعدما جسدت آية في الصبر والإرادة. وبحسب المعلومات التي وردت موقع بنت جبيل أن المرض يدمر الجهاز العصبي ولم يفلح عشرات الأطباء في إيجاد العلاج الشافي تماماً من المرض. أمضت آية ما يقارب السنة في حالة غيبوبة، واضطرت عائلتها التي أتت للإستقرار في بيروت، إلى العودة إلى ألمانيا حيث كانوا يتابعون حالتها الصحية الصعبة، إلى أن توفيت بعد معاناتها. 
ويذكر أن آية ستشيع غداً ستشيع نهار غد الخميس عند العاشرة والنصف صباحاً في بلدتها في بليدا.
بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.124773025513