لم تستطع مقاومة اللسعة..."دبور" ينهي حياة "الفراشة" جوليا في زحلة

الجمعة 14 أيلول , 2018 04:42 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 228,960 زائر

لم تستطع مقاومة اللسعة..."دبور" ينهي حياة "الفراشة" جوليا في زحلة

صدمت مدينة زحلة والجوار بخبر رحيل الطفلة جوليا الرياشي، ابنة الثماني سنوات، بعد تعرّضها الى لدغة حشرة أفقدتها وعيها وأدخلتها بحالة طارئة الى المستشفى حيث ما لبثت أن فارقت الحياة.

وأشارت المعلومات التي أوردها “لبنان 24”  أن جوليا، تعرّضت الى لدغة “دبور” امام منزلها في بلدة التويتي، افقدتها وعيها، فتم نقلها على الفور الى مستشفى تل شيحا في زحلة، لكن الاسعافات الاولية لم تفلح في انقاذ حياتها، الى ان قررت الاستسلام تاركة وراءها عائلة تبكي رحيل “فراشتهم”.

صدمة التحسس أدت لتفاقم الحالة

وأكد الطييب الشرعي علي سلمان في حديث لـ “لبنان 24” بان الطفلة تعرضت للدغة حشرة “الدبور” في الجهة اليسرى من الفم، وكونها تعاني من ما يعرف بـ”صدمة التحسس” Shock allergic فإنها لم تستطيع المقاومة.

ويشير سلمان الى ان هذه الحساسية هي فرط رد الجهاز المناعي اثر التحسس الشديد، وهي تهدد حياة الإنسان وتعتبر من المشكلات الخطرة التي تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً ومباشراً، مشدداً على ضرورة العمل على نقل المصاب الى أقرب مستشفى فور تعرّضه لأي “لدغة”، خصوصاً اذا ما ترافقت مع: ألم حاد في البطن، ضيق التنفس وعدم الشعور بالراحة في الصدر، إضافة إلى السعال المزمن والإسهال.

في بعض الأحيان قد يحدث فقدان للوعي ودوخة، وغثيان، واحتقان في الأنف.بالإضافة إلى تسارع في ضربات القلب واحمرار في الجلد مع حكة شديدة وتورم الوجة والعينين واللسان.

ولفت الى أن هذا النوع من الحساسية يُحفّز نتيجة بعض العقاقير الدوائية، وبعض الأطعمة الغذائية كالفواكه البرية التي لها قشور، والأسماك والحليب والبيض وبعض المكسرات.
(لبنان 24)

Script executed in 0.11266207695