نادي ريال مدريد في مرمى نيران الإحتلال الإسرائيلي... والسبب عهد التميمي!

الأحد 30 أيلول , 2018 05:22 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,563 زائر

نادي ريال مدريد في مرمى نيران الإحتلال الإسرائيلي... والسبب عهد التميمي!

هاجم مسؤولون "إسرائيليون" نادي «ريال مدريد» الإسباني؛ لاستقباله الفتاة «عهد التميمي» في استاد البرنابيو الجمعة 28 سبتمبر/أيلول 2018 بحسب عربي بوست.

وتقوم «التميمي»، حالياً، بجولة أوروبية بعد الإفراج عنها بتاريخ 29 يوليو/تموز 2018، بعد قضائها حكماً بالسجن في سجون الإحتلال مدته 8 أشهر، إثر صفعها ضابطاً من الجيش الإحتلال خلال اقتحام قوات الجيش قريتها، النبي ،صالح شمال غربي رام الله، قبل اعتقالها بأيام.

واستقبل إيميليو بوتراغينيو، اللاعب السابق في ريال مدريد والمدير الحالي لقسم العلاقات الدولية في النادي «التميمي»، وقدَّم لها قميص الفريق مطبوعاً عليه اسمها باللغة الإنكليزية مع رقم «9».

وأدان المتحدث باسم وزارة خارجية الإحتلال الإسرائيلي، استقبال «التميمي» في النادي الإسباني، وكتب: «إنه من العار أن يستقبل ريال مدريد مُخرِّبة تحرِّض على العنف.. ذلك ليس من قِيم كرة القدم»، حسب وصفه.

كما نقلت قناة عبرية عن سفير الإحتلال لدى إسبانيا، دانييل كوتنر، قوله في تغريدة على «تويتر»، إن «عهد التميمي ليس مقاتِلةً من أجل السلام.. وإن المؤسسات التي تستقبلها تعزز العنف بدل الحوار والتفاهم»، حسب ادِّعائه.

وشارك السفير تغريدته مع الحساب الرسمي على «تويتر» لنادي ريال مدريد، وحساب الحزب الاشتراكي الإسباني، الذي التقى عدد من أعضائه «عهد التميمي» أيضاً.

وهاجم موقع إخباري "إسرائيلي" نادي ريال مدريد بشدة، وكتب عنواناً لخبره: «كرة القدم في خدمة الإرهاب، عهد التميمي ضيفة شرف لدى ريال مدريد... دائماً حلمتم بزيارة أحد نوادي الرياضة العالمية والتقاط الصور مع الكؤوس وتلقِّي معاملة الشخصية الهامة، كل ما عليكم لفعل ذلك هو مهاجمة جنود الجيش وتشجيع العمليات الانتحارية».\

Script executed in 0.16351699829102