بعد تداول خبر عن زلزال مدمر سيحدث في لبنان ومصدره منطقة الباروك... الخبير الجيولوجي رزق ينفى ويوضح:" لا يوجد أي جهاز يمكننا من التنبؤ بذلك"!

الأربعاء 10 تشرين الأول , 2018 03:44 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 10,455 زائر

بعد تداول خبر عن زلزال مدمر سيحدث في لبنان ومصدره منطقة الباروك... الخبير الجيولوجي رزق ينفى ويوضح:" لا يوجد أي جهاز يمكننا من التنبؤ بذلك"!

 أكد الخبير الجيولوجي الدكتور ولسن رزق، في بيان اليوم، "ان ما ذكر تحت اسمه في خبر أوردته بعض وسائل الاعلام عن زلزال قوي سيحدث في لبنان، عار من الصحة جملة وتفصيلا. وقال: "انا كخبير جيولوجي مستحيل ان اؤكد أن هناك علاقة بين ما حصل في أندونيسيا وما سيحصل في لبنان. ومستحيل أيضا أن أؤكد أن زلزالا قويا سيحدث في لبنان يؤدي إلى مصرع المئات لأن ذلك يتعارض كليا عن معرفتنا بانه لا يوجد حاليا أي جهاز أو طريقة تمكننا من التنبؤ بحصول زلزال في أي مكان او اي زمان. لذا أرجو التوضيح وعدم الأخذ بالمعلومات التي ترد تحت اسمي ان لم تكن صادرة عني مباشرة".

وأورد رزق، في بيانه، الخبر الذي صدر في بعض وسائل الإعلام، ونص على ما يلي:

"بيروت - سبوتنيك. قال مسؤول شبكة رصد الزلازل في مركز البحوث العلمية، أن مؤشرات على إمكانية حصول هزة أرضية مدمرة مصدرها منطقة الباروك "جبل لبنان" من المتوقع أن تتخطى 6.5 درجات على مقياس ريختر. وسجلت المراصد في لبنان والشرق الأدنى نشاطا للفالق روم في جنوب لبنان، وللفالق البحري مقابل الشواطئ اللبنانية.

من جانبه أكد الخبير الجيولوجي اللبناني الدكتور ولسن رزق، أن بعد الزلزال المدمر الذي ضرب إندونيسيا مؤخرا، ومع تعرض مناطق عدة حول العالم لهزات و كوارث طبيعية، يجب على الدولة اللبنانية أن تستعد لحدوث كارثة وطنية تعيدنا للقرون الوسطى، خاصة بعد تلقينا العديد من الشكاوي عن شعور بهزات خفيفة و سماع صوت تحرك الصفائح في منطقة إقليم الخروب حيث أن هذه المنطقة نالت النصيب الأكبر من زلزال سنة 1956. وقال :"يمكنني التأكيد بثقة بان هزة شبيهة ستحدث لكن لا يمكنني إعطاء ارقام دقيقة، لكن يمكنني القول بان زلزالا قويا سيحدث في لبنان تؤدي لمصرع المئات".

وختم: "سبل الأمان والسلامة، تقتضيا بأن يخرج الإنسان فور وقوع الهزة من أي مبنى قائم لتقليل إمكانية الإصابة نتاج الهزات الارتدادية التي تتبع الهزة الأولى، وتتسبب عادة في انهيار المباني وتشقق سطح الأرض". 

Script executed in 0.123637199402