الرئيس الباكستاني يرفض العفو عن قاتل الطفلة زينب...والشنق حتى الموت مصيره خلال 4 ايام

السبت 13 تشرين الأول , 2018 02:59 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 63,674 زائر

الرئيس الباكستاني يرفض العفو عن قاتل الطفلة زينب...والشنق حتى الموت مصيره خلال 4 ايام

أصدرت محكمة باكستانية تعنى بقضايا الإرهاب حكما بالإعدام شنقاً بحق عمران علي، المدان في قضايا قتل واغتصاب فتيات قصر في مدينة قصور في إقليم  البنجاب، لعل من أبرزهن قضية الطفلة زينب التي شغلت الرأي العام المحلي والدولي.

وثبتت المحكمة أحكام الإعدام الصادرة ضد عمران علي وذلك بعد رفض التماس بالعفو عنه قدمه الجاني للرئيس الباكستاني عارف علوي بتاريخ 10 أكتوبر الجاري، وحددت المحكمة تاريخ 17 أكتوبر الجاري موعدا لتنفيذ أحكام الإعدام بالشنق حتى الموت ضده في السجن المركزي في مدينة لاهور.
وأقر عمران علي بتورطه في جرائم اختطاف وقتل واغتصاب بحق ثماني فتيات قصر على الأقل، وأصدرت المحكمة عدة أحكام بالإعدام والسجن والغرامة ضد الجاني في مختلف القضايا، ولعل من أبرزها قضية الطفلة زينب أمين.

وكانت محكمة تعنى بقضايا الإرهاب أصدرت في شهر فبراير الماضي 4 أحكام بالإعدام، وحكما بالسجن المؤبد وآخر لسبع سنوات وغرامة تقدر بنحو 30 ألف دولار ضد عمران علي في قضية الطفلة زينب أمين، وجاء صدور القرار في التهم التي وجهتها المحكمة للمتهم وهي الاختطاف والاغتصاب والقتل وارتكاب جريمة ضد قاصر.

واستندت المحكمة في قرارها إلى اعترافات عمران علي بالتهم الموجهة له، إضافة إلى إفادات الشهود، وتقارير الطب الجنائي وفحص الحمض النووي وفحص جهاز الكشف عن الكذب، وأثارت قضية قتل واغتصاب الطفلة زينب ذي السبع سنوات ردود فعل غاضبة داخل وخارج باكستان، وقد ساهم الكشف عن ملابسات قضية الطفلة زينب في فك لعز القضايا الأخرى بحق الفتيات القصر في مدينة قصور.

(العربية)

Script executed in 0.057919979095459