"عضة كلب" ووفاة...وصاحب الكلب يمثل أمام المحكمة العسكرية مستغرباً دخول الشاب في "الكوما" بعد عضة الكلب..."كلبي ليس مريضاً"

الأربعاء 24 تشرين الأول , 2018 08:27 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 134,312 زائر

"عضة كلب" ووفاة...وصاحب الكلب يمثل أمام المحكمة العسكرية مستغرباً دخول الشاب في "الكوما" بعد عضة الكلب..."كلبي ليس مريضاً"

كتبت "المستقبل":
فجر الثامن من شهر كانون الثاني الماضي، تعرض الشاب الياس نافعة (21 عاماً) لــ«عضّة كلب» هاجمه أثناء عودته إلى منزله في شكا، فأصابه في وجهه ويده، ومنذ ذلك الحين بدأت معاناة الشاب في إحدى المستشفيات التي استمرت لـ33 يوماً قبل أن يسلم الروح في العاشر من شهر شباط بعدما دخل في غيبوبة.

هذه الحادثة، نظرت فيها أمس المحكمة العسكرية الدائمة بعد الإدعاء على صاحب الكلب وهو عريف في الجيش اللبناني، والذي اسند إليه «إقدامه عن إهمال وقلة احتراز على ترك كلبه مربوطاً بشكل غير محكّم، الأمر الذي سمح للكلب بقطع رباطه والهرب وعضّ المرحوم الشاب الياس نافعة والتسبب بوفاته بداء الكلب».

مَثَل العريف أمام المحكمة ليدافع عن نفسه من تلك التهمة، مؤكداً بأنه «من غير الممكن أن يكون الكلب قد أقدم على فك رباطه كونه من الجنزير»، موضحاً بأنه نقل الشاب إلى المستشفى الحكومي في طرابلس حيث أجري له اللقاح اللازم، على أن يعود كل ثلاثة أيام للمعاينة وإجراء لقاح آخر.

يبدي العريف استغرابه دخول الشاب في «الكوما» بعد عضة الكلب «لان كلبي ليس مريضاً»، لافتاً إلى أن الحادثة حصلت يوم الأحد فيما كان العريف يقوم بإطعام كلبه بعد يوم من ذلك ولم يلاحظ عليه بأنه مريض. وأكد بأنه كان يعرض كلبه بشكل دائم على طبيب بيطري، قبل أن يقوم بإجراء اللقاح له بنفسه. ويضيف العريف أنه بعد الحادثة مباشرة أضاع كلبه لحوالي ساعتين ونصف ولم يجده حينها.

العريف الذي أوقف 18 يوماً، أفاد بأن قاضي التحقيق استدعى والد الشاب نافعة، وأخلي سبيله بعد ذلك «لأن الأهل لم يدّعوا عليّ».

وقرر رئيس المحكمة العميد الركن حسين عبدالله إرجاء الجلسة إلى 17 أيار المقبل لإبراز إسقاط شخصي من عائلة الشاب نافعة وللمرافعة والحكم.
(كاتيا توا - المستقبل)

Script executed in 0.12658214569092