مفرزة الضاحية القضائية تكشف عن جريمة قتل الأوزاعي وتوقف الجاني...بعدما عثر عليه جثة هامدة مصابة بعدة طعنات في رقبته ورأسه وأحرقت غرفته في الأوزاعي لإخفاء معالم الجريمة

الثلاثاء 04 كانون الأول , 2018 12:31 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 17,156 زائر

مفرزة الضاحية القضائية تكشف عن جريمة قتل الأوزاعي وتوقف الجاني...بعدما عثر عليه جثة هامدة مصابة بعدة طعنات في رقبته ورأسه وأحرقت غرفته في الأوزاعي لإخفاء معالم الجريمة

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

بتاريخ 3/12/2018، عثر على المغدور عبد الله إبراهيم الفرار (مواليد عام 1958، سوري) جثة هامدة ومصابة بعدة طعنات بواسطة سكين في رقبته ورأسه، وقد جرى احراق الغرفة التي يقيم فيها في محلة الاوزاعي لإخفاء معالم الجريمة.

بنتيجة التحريات والاستقصاءات المكثفة، وفي خلال اقل من 24 ساعة، تمكنت مفرزة الضاحية القضائية في وحدة الشرطة القضائية من إماطة اللثام عن هذه الجريمة وكشف هوية الجاني ومكان تواجده، وتوقيفه في محلة صحراء الشويفات، ويدعى:

_ ب. ا. (مواليد عام 2001، سوري)

كما تم توقيف المدعو (ا. ش.، مواليد عام 2003، سوري) الذي كان برفقة القاتل، للاشتباه به بتورطه بالجريمة.

وقد تم ضبط: الدراجة الآلية والهاتف الخلوي والهوية العائدين للضحية.

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

Script executed in 0.025175809860229