عملية "الجبنة القاتلة"... المشنوق يكشف عن نجاة لبنان من عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف دور العبادة والمؤسسات العسكريّة!

الإثنين 10 كانون الأول , 2018 02:07 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 12,151 زائر

عملية "الجبنة القاتلة"... المشنوق يكشف عن نجاة لبنان من عملية إرهابية كبيرة كانت تستهدف دور العبادة والمؤسسات العسكريّة!

كشف وزير الداخلية والبلديات  نهاد المشنوق في مؤتمر صحفي عقده في المديرية العام لقوى الأمن الداخلي عن عملية "الجبنة القاتلة" التي جنبت لبنان عملاً ارهابياً كبيراً قبل أيام من الإنتخابات النيابية.

ووصف المشنوق العملية بـ "احترافية قامت بها شعبة المعلومات على أعلى مستوى أمني واستمرّت عشرة اشهر وجنّبت لبنان انفجارين كبيرين"، مشيراً الى أن "لبنان آمن للمقيمين فيه وزواره وقررنا الاعلان عن طبيعة العملية للتأكيد على ان الامن مستتب والامور الامنية على احسن ما يرام في لبنان".

وكشف المشنوق عن أنه "تم تجنيد شخص سوري لكشف عملية إرهابية بدأت بداية العام 2013، والخلية الإرهابية كانت تخطط لإحداث عمل أمني قبل أيام من الإنتخابات النيابية"، لافتاً الى أن "العملية الأمنية استثنانية من حيث قدرتها على الإستمرار دون الانكشاف لمدة 10 أشهر". 

وقال: "تعدّ هذه العملية من أطول متابعات شعبة المعلومات وقد حمت لبنان من تفجيرين"،  وأضاف أن هذه المجموعة كانت ترسل المتفجرات إلى لبنان وتهريبها مرّة في وعاء للجبنة ومرّة بوعاء للشنكليش، ومن بين أهدافها كانت دور العبادة والمؤسسات العسكريّة.

وبعد الشرح التفصيلي، أكّد المشنوق أنّ لبنان بلدٌ آمن لكلّ من فيه والأمور الأمنية على أفضل ما يُرام والتعاون بين الأجهزة مستمرّ، لافتًا الى أنّ شعبة المعلومات مستمرّة بالتنسيق والمتابعة ولا تتأثّر بتفاصيل الحياة السياسية اليومية في لبنان.

Script executed in 0.026201963424683