جنبلاط: "نُقل لي أن السيّد ​يحبني ويتمنى عليّ عدم ذكر إيران وأنا أفهمه" وفيما يتعلق بوهاب "لم يكن لدي علم بموضوع القوّة الأمنية التي توجهّت إلى ​الجاهلية"

الخميس 13 كانون الأول , 2018 10:25 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 31,281 زائر

جنبلاط: "نُقل لي أن السيّد ​يحبني ويتمنى عليّ عدم ذكر إيران وأنا أفهمه" وفيما يتعلق بوهاب "لم يكن لدي علم بموضوع القوّة الأمنية التي توجهّت إلى ​الجاهلية"

خلال حديث للـ"ام تي في" اعتبر رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي أن حادثة الجاهلية كانت غارة "نجونا" منها. وأكد أنه لم يكن لدي علم بموضوع القوّة الأمنية التي توجهّت إلى ​الجاهلية لافتا الى ان إبلاغ الوزير السابق وئام وهّاب كان بحاجة فقط لدورية صغيرة. وتابع أن "النائب وائل بو فاعور قال لي ان هناك قوة تريد التوجه الى الجاهلية لإبلاغ وهاب، فاتصل برئيس الحكومة سعد الحريري وقال له أنه لا يريد دما فأجابه "العملية محصورة فقط بالتبليغ". وأوضح أن  "نظرية القنص التي تحدثوا عنها غير واقعية وننتظر التحقيقات لمعرفة ما جرى في احداث الجاهلية".
وتابع "لا شك في أن من يقف وراء حادثة المختارة هو النظام السوري". كما قال "جائني في تلك الليلة اتصال من أبو فاعور أبلغني فيه أن القوى الأمنية متوجهة الى الجاهلية فاتصلت على الفور بالرئيس الحريري وقلت له أننا لا نريد هدر الدماء". وفيما يتعلق بالحكومة قال أن المسؤولية في عرقلة تشكيل الحكومة اليوم مشتركة. 
وصرح معتبراً أنه لولا حزب الله ولولا الروس لما بقى نظام بشار الأسد. 

كما صرح بالقول إنّه نقل له عبر وفد الإشتراكي أن الأمين العام لحزب الله السيّد نصرالله "يحبّني"، وأنه يطلب منه "عدم ذكر إيران وأنا أفهمه".

وأضاف جنبلاط: "هناك شريحة كبيرة من اللبنانيين مدعومة بالمال والسلاح والسياسة من إيران ويحب أن نحيّدهم، والإسترسال في مهاجمة إيران لا معنى له، هناك تهديد يومي لأهل الجنوب، وقبل الوصول إلى تسوية وضع السلاح هذا السلاح هو كرامتهم".

Script executed in 0.15179586410522