عائلة الشهيد رؤوف يزبك تلبي طلب قيادة الجيش بالتروي..."لسنا نادمين على استشهاده في سبيل الوطن"

الجمعة 14 كانون الأول , 2018 06:12 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 11,879 زائر

عائلة الشهيد رؤوف يزبك تلبي طلب قيادة الجيش بالتروي..."لسنا نادمين على استشهاده في سبيل الوطن"

تتقبل عائلة آل يزبك التعازي في حسينية بلدة نحلة باستشهاد ابنها المجند رؤوف حسن يزبك، والذي استشهد ليل أمس خلال الإعتداء المسلّح على الجيش في حي الشراونة في بعلبك. وتحدّث والد الشهيد أمام المعزين، فقال: "ولدي قدم دمه فداءً للوطن وسنكمل طريقه، لأنّ الجيش هو سياج الوطن".

وقال عم الشهيد المختار علي حويشان يزبك: "صدمنا اليوم بخبر استشهاد رؤوف، ولسنا نادمين على استشهاده في سبيل الوطن، لكن في مقابل هذه التضحية، نأمل من دولتنا الكريمة والمسؤولين النظر إلى هذا الشعب، وخيرة شبابنا تهدر دماؤهم، ونحن سنلبي طلب قيادة الجيش التروي والهدوء وإعطاءها فرصة للإقتصاص من الجناة، ولن نسكت عن حقنا، ونأسف لما يحصل بين الفينة والأخرى من أحداث أمنية سببها قلة قليلة من الخارجين على القانون، والمطلوب من الدولة والمسؤولين اتخاذ قرار في هذا الشان". 

بيان العائلة 
وصدر بيان باسم العائلة جاء فيه: "بناء على الحادثة الأليمة التي حصلت ليل 13- 14 كانون الأول 2018، نستنكر أشد الأستنكار الأعتداء السافر والهمجي على حامي الشرعية الجيش اللبناني من قبل بعض الوحوش البشرية الخالية من أي أخلاق ومبادئ ومن أبسط المشاعر الانسانية والوطنية".

وأضاف: "نطالب الجيش ولي دم الشهيد رؤوف يزبك ورفاقه القيام بدوره كاملا وبالضرب بيد من حديد لتوقيف هذه العصابة التى تتلطى تحت اسم شريف ما يسمى بالعشيرة، كذلك نطالبه ببسط الأمن والأمان لا بسط المرحلة الضبابية وعودة شريعة الغاب. ولغاية الآن، نعتبر أن لهذا الشهيد حقا مقدسا لدى هذه الدولة، ونحتسبه شهيدا إن قامت الدولة بدورها كاملا ليعود الأمن والطمأنينة إلى هذه المنطقة العزيزة، ولكن ان تخاذلت عن هذا الدور فنحن أولياء الدم ونحن أصحاب الحق ولا نقبل بموت رخيص لزهرة من شبابنا". 

Script executed in 0.042933940887451