تعيين الدكتور حَسن سَعيد بَزِّي، عميد الأبحاث وأستاذ الكيمياء في جامعة تكساس "إي أند أم" في قطر، زميلاً للجمعية الملكية للكيمياء

الأربعاء 02 كانون الثاني , 2019 12:52 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 14,050 زائر

تعيين الدكتور حَسن سَعيد بَزِّي، عميد الأبحاث وأستاذ الكيمياء في جامعة تكساس "إي أند أم" في قطر، زميلاً للجمعية الملكية للكيمياء

عُيِّن الدكتور حسن سعيد بزي، العميد المشارك للأبحاث في جامعة تكساس "إي أند أم" في قطر، زميلاً في الجمعية الملكية للكيمياء (FRSC) تقديراً لمساهماته العالمية في مجال الكيمياء.

وبحسب ما ورد بنت جبيل.أورغ أنه بالإضافة إلى دوره كعميد مشارك للأبحاث ، بزي هو أستاذ الكيمياء والمدير التنفيذي للتطوير والمشاركة والاستقطاب. وهو أيضاً أستاذ في علم المواد والهندسة في جامعة تكساس إي أند أم في كوليدج ستيشن ، تكساس (الولايات المتحدة الأمريكية).

تبوء منصب زميل في الجمعية الملكية في مهنة الكيمياء يشير إلى المجتمع ككل إلى تحقيق الفرد إنجازات عالية المستوى بوصفه كيميائيًا محترفًا، وذلك وفقًا للموقع الإلكتروني للمنظمة. يجب أن يكون كل زميل قد قدم مساهمة بارزة في سبيل تقدم علوم الكيمياء ؛ أو تقدم علوم الكيمياء كمهنة ؛ أو تميز في إدارة منظمة تعنى بعلوم الكيمياء. ويتطلب هذا المنصب وهذا الشرف القبول والالتزام بمدونة سلوك محددة ومجموعة ثابتة من المعايير العالية للسلوك الأخلاقي والمهني.

مع تعيينه زميلًا في الجمعية الملكية للكيمياء، ينضم بزي إلى قائمة مميزة من علماء الكيمياء في تكساس إي أند أم الذين تم منحهم هذا الشرف المرموق: كيم دانبار (2018) ، سارباجيت بانيرجي (2016) ، هونجكاي جو زو (2015) ، مارسيتا دارينسبورغ (2014)، كيفين بورجيس (2013)، أبراهام كليرفيلد (2013)، فرانسوا غاباي و جايمس باتياس  (2012).

وقال الدكتور سيزار أوكتافيو مالافي ، عميد جامعة تكساس إي أند أم في قطر: "الدكتور بزي معلم بارز ، وباحث، وقائد. وهو يشكل رصيدًا عظيمًا لجامعة تكساس إي أند أم في قطر ولرسالتنا هنا. ونحن فخورون بما أنجزه على مستوى حياته المهنية وبالنيابة عن جامعتنا ، وهذا التقدير المرموق ليس سوى مثال آخر على تفوقه ونزاهته وقيادته ".

وتركز اهتمامات بزي البحثية على التنادل الكيميائي كأداة قوية في تركيب الجزيئات الصغيرة والبوليمر ، بالإضافة إلى التحفيز المدعوم بالبوليمرات ، والبوليمرات المحاكية للحامض النووي ، ونظائر الفلوريد العضوي للحفازات القائمة على الروثنيوم. وقد قام بتأليف وشارك في تأليف أكثر من 80 ورقة علمية خضعت لاستعراض الأقران ، ويملك ثلاث براءات اختراع أمريكية و 130 عرضًا قدمهم في مؤتمرات مختلفة. وقد قدم خدمات جمّة إلى مجتمع الكيمياء - على الصعيدين الوطني والدولي - من خلال مختلف المؤتمرات وورش العمل التي ساعد في تنظيمها على مر السنين. وربما قد تتجلى الخدمات التي قدمها للمجتمع في عمله المكثف على زيادة الوعي بأهمية العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في دولة قطر. وقد لعب أيضا دورًا رائدًا في تأسيس معرض متنقل للعلوم والهندسة في قطر - وهو الأول من نوعه في الدولة - ويقدم تجارب تعليمية مثيرة للشباب في قطر.

انضم بزي إلى جامعة تكساس إي أند أم في قطر عام 2004 كأستاذ مساعد ، وتم ترقيته إلى أستاذ مشارك في عام 2009 ثم إلى أستاذ في عام 2014. وكان أول رئيس لبرنامج العلوم (2006-2014) حيث أشرف على تطوير وتوسع برامج الكيمياء والفيزياء والرياضيات. كما عمل كرئيس مؤقت لبرنامج هندسة البترول (2014-2015) وعميد مساعد للأبحاث (2014-2017). في عام 2018 ، كان بزي الرئيس المؤسس لفرع الجمعية الكيميائية الأمريكية في قطر وانتخب مؤخرًا رئيسًا لفرع قطر للفترة 2018-2020.

حصل بزي على درجة البكالوريوس في الكيمياء عام 1996 وماجستير في الكيمياء العضوية عام 1998 ، من الجامعة الأمريكية في بيروت (لبنان) ، وشهادة الدكتوراه في كيمياء البوليمرات مع قائمة شرف العميد من جامعة ماكجيل (كندا) في عام 2003. ثم عمل لفترة وجيزة مع الأمم المتحدة كمفتش للأسلحة الكيميائية في العراق قبل البدء بزمالة بحثية لما بعد الدكتوراة في جامعة مونتريال. كما أكمل بزي برنامج التطوير الإداري في يونيو 2014 وبرنامج معهد الإدارة والقيادة في التعليم في يونيو 2018 في كلية الدراسات العليا في جامعة هارفارد.

وقال بزي "يشرفني جدا أن يتم اختياري لأكون زميلا في الجمعية الملكية للكيمياء. أنا أؤمن بصدق بالأدوار الهامة التي تلعبها المجتمعات المهنية في تشكيل مستقبلنا ، وأنا فخور بأن أكون مرتبطًا بالجمعية الملكية للكيمياء".

الجمعية الملكية للكيمياء هي منظمة الكيمياء الرائدة في العالم وتسعى إلى تعزيز التميز في العلوم الكيميائية. تضم أكثر من 54,000 عضوا وقطاع معرفي يمتد حول العالم . وهي الهيئة المهنية في المملكة المتحدة لعلماء الكيمياء - وهي منظمة غير هادفة للربح وتمتلك باعا تاريخيا يمتد على مدى 175 عامًا ورؤية دولية للمستقبل وتروج وتدعم وتحتفل بالكيمياء في حين تعمل على تشكيل مستقبل العلوم الكيميائية لصالح كل من العلم والإنسانية.
بنت جبيل.أورغ
 

Script executed in 0.051223993301392