الى أخي فياض.. الفيّاض طهارة

الخميس 10 كانون الثاني , 2019 01:51 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,302 زائر

الى أخي فياض.. الفيّاض طهارة

أخي فياض 
صباح الأحد 25/11/2018 التقينا نحن الأخوة الثلاثة في بيتك وقد أخذنا فرح غامر بعد أن استعدت عافيتك وحضورك وأنْسِك، وودعناك أنا وواصف وتواعدنا على اللقاء صبيحة اليوم التالي، وبقينا كعادتنا حتى المساء نتواصل ونتحادث ونطمئنّ ولم نتصور للحظة واحدة أن لقاءنا الحميم كان وداعاً، وأن الليل الداهم لفّكَ بسواده واختطفك قبل طلوع الفجر ونحن بعيدون عنك غارقون في سباتنا وعاجزون عن محاولة إنقاذك !! وليفاجئنا القدرُ المحتوم مع الصباح برحيلك ويحيلَ أفراحَنا احزاناً وآمالنا مآسي وأُنْسَنا لوعةً ويلقى بنا في متاهات الضياع والتهاب الأوجاع !!
أيها الحبيب المسافر 
ها نحن أخوان وأخوات يصعب علينا أن نستوعب أنّ فياضاً لن يعود بعد اليوم ... ولن يفاجئنا بإطلالته المحببة ليطمئنّ علينا، ولن نسمع كلَّ صباح صرير باب الكراج المغلق وهو يفتحُه، ولا هديرَ سيارته المتّجهة نحو بيوتنا ليسألنا عمّا نحتاجه .. وفياض بالنسبة إلى كلٍ منا اسم على مسمى فهو الفيّاض طهارةً، الهادئ طباعاً، والنقي فؤاداً .. هو توأم الروح وشقيق الفؤاد ورفيق الدرب . 
أنا يا أخي المسافر لا أزال أذكرُ بشفافيةٍ وحُنُوٍ أنك رافَقْتني ولازمْتَني في اليوم الأول لدخولي المدرسة حتى إذا رنّ الجرس معلناً موعد الدخول الى الصف لم يُسمح لك به فلم تبارح المكان وانتحيت بكل حزنٍ زاويةً تنتظر أن نعود معاً الى البيت عند نهاية الدوام . 
يا أخي المسافر : نشأنا معاً أخوين بالولادة وصديقين بالإنتقاء ولبثنا نتكامل ونتشارك حتى في المأكل والملبس بكل رضىً ومحبة وتسليم .. أقمنا معاً ودرسنا معاً وجهدنا على الدوام أن نتقاسم المسؤوليات والواجبات . 
مع هذا النمط من الصفاء والتمايز والتكامل بقينا معاً ولم نتصوّرْ أبداً أننا سوف نفترق ونتباعد . 
يا أخي ورفيقي وحبيبي ها أنا بعد رحيلك اشعر أن روحي تحوم بحنان وشوق الى لقياك وأتمنى ألا يطول البعاد بيننا وانتظر أن نتلاقى لأتملّى من وجهك المنير واسمع صوتك وأرتاح بجانبك وأنعم بسعادةٍ غامرةٍ كأمنيات الحالمين .  

إحسان شراره 

Script executed in 0.12183499336243