نجحت حملة التبرعات لعلاج "محمد" بعد تعرضه لحادث سير مرّوع ولكن... الموت غلبه بعد رحلة ألم إستمرت أسبوعاً ورحل

الثلاثاء 19 شباط , 2019 08:33 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,568 زائر

نجحت حملة التبرعات لعلاج "محمد" بعد تعرضه لحادث سير مرّوع ولكن... الموت غلبه بعد رحلة ألم إستمرت أسبوعاً ورحل

كتبت النهار اللبنانية:

نجحت الحملة التي أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لجمع مبلغ 13 ألف دولار للشاب محمد فاروق الحريري الذي تعرض لحادث سير أمام شركة الكهرباء في صيدا بين دراجته الكهربائية وسيارة من نوع مرسيدس. خضع الشاب للعمليات الجراحية التي يحتاجها، وقد تكللت بالنجاح إلا أنه عاد واستسلم للموت بعد رحلة ألم وعذاب استمرت أسبوعاً وهو على سرير المستشفى.

رحيل صادم

صدم محمد كلَّ من تعاطف مع حالته، تبرّع أو دعا الله لشفائه، برحيله فجر السبت الماضي، "هو الشاب المكافح الذي قدم من سوريا هرباً من نيران الحرب الدائرة فيها، فكان الموت بانتظاره في البلد الذي بحث فيه عن الأمان، وذلك بعد تعرضه لإصابات خطرة استدعت حاجته إلى ثلاث عمليات جراحية في الجمجمة والأطراف"، بحسب ما قاله ساجد عجرم، أحد الذين شاركوا في الحملة الانسانية لجمع تبرعات للضحية، قبل أن يضيف: "على الرغم من تكفل والد الشاب الذي صدم محمد وسلّم نفسه إلى القوى الامنية، بتكاليف علاجه، إلا أن المبلغ المطلوب كان فوق قدرته، فليلة واحدة أمضاها في إحدى مستشفيات صيدا كلّفت 6 ملايين ليرة، أما كلفة عملياته التي يحتاجها فكانت 35 ألف دولار، الامر الذي دفع المعنيون إلى نقله إلى مستشفى الهمشري".

"في موقف إنساني، رفض والد محمد رفع دعوى على السائق، معتبراً الحادث قضاء وقدراً"، قال ساجد قبل أن يضيف "ووري الضحية في الثرى في لبنان وسط حزن عميق كونه كان شاباً محبوباً في صيدا التي أمضى فيها سنوات من عمره، عمل في أحد محلات بيع الهواتف، وشاء القدر أن يلفظ آخر أنفاسه في المدينة التي أحبها".

لقراءة المقال كاملاً: https://www.annahar.com/article/938812

المصدر:اسرار شبارو - النهار

Script executed in 0.03275203704834