الحريري للرئيس عون: لن استقيل من الحكومة وسأبقى على رأسها ولكن قد أغير الحلفاء !

الأحد 30 حزيران , 2019 11:18 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,922 زائر

الحريري للرئيس عون: لن استقيل من الحكومة وسأبقى على رأسها ولكن قد أغير الحلفاء !


قال مصدر سياسي معني بالجهود من أجل ترتيب العلاقات بين أركان الحكم في لبنان وباستمرارية التسوية التي تمر في كل فترة باهتزازات وانتكاسات بين فرقائها، لصحيفة "الحياة" إن "الامتحان الرئيسي لمدى نجاح هذه الجهود في الأسابيع المقبلة هو مدى قدرة أطرافها على التوافق على التعييينات الإدارية في المواقع الشاغرة أو التي تحتاج إلى تغييرات فيها".

وأوضح المصدر إلى أن "التعيينات تختزل عناوين أكبر منها، حيث تعود شعارات من نوع استرداد الحقوق، وتحقيق الشراكة... التي كان التباين في مقاربتها خلال المرحلة السابقة وراء اندلاع السجالات السياسية والتلفزيونية، إلى الواجهة في التعاطي مع التعيينات، أصغرها وأكبرها، ما يطرح مسألة الصلاحيات داخل السلطة التنفيذية بين الرئاستين الأولى والثالثة".

وتشير المصادر إلى أن "الحريري أبلغ الرئيس عون أنه لن يستقيل من رئاسة الحكومة ولن يعتكف وسيبقى على رأسها، ولكنه سيلجأ إلى تغيير تحالفاته إذا استمر الأمر على هذا المنوال وإذا كان الذهاب بالصراع السياسي الذي يطلقه باسيل يأخذ هذا المنحى. وفي كل الأحوال هو لن يقبل بعد الآن أي مس بصلاحياته".

وتقول إن "الرئيس عون استمع بتفهم إلى الحريري، وإنه أقر بأن بعض المواقف التي أطلقها باسيل لم يكن يجب أن تأخذ هذا المنحى الطائفي وأن تصل إلى هذا الحد، وأنه مصر على مواصلة طريق التعاون مع رئيس الحكومة، واعدا بالتدخل لدى وزير الخارجية للطلب إليه تهدئة خطابه السياسي".

وأوضحت المصادر لـ"الحياة"، أن "الحريري لم يكن أقل صراحة مع باسيل عند لقائه به، بعد بضعة أيام، والذي انتهى إلى تأكيد رئيس "التيار الحر" حرصه على "فتح صفحة جديدة" من التعاون في معالجة الملفات العالقة على طاولة مجلس الوزراء. وهو ما عكسه الحريري في بيانه عن اللقاء حين أشار إلى أن التفاهم بين الفريقين "سيستمر قويا وفاعلا" لكن بالتعاون مع كافة المكونات الحكومية".

المصدر: الحياة

Script executed in 0.050778865814209