ابنة الـ 42 عاما توقفت عن الدراسة منذ 25 عاما واليوم نجحت في الترمينال.. السيدة ندى المغربل لموقع بنت جبيل"أمّنت على ولادي بعدما ما كبروا وتخرجوا من الجامعة .. وأنا رح بلش جامعة"!

الثلاثاء 09 تموز , 2019 03:58 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 81,075 زائر

ابنة الـ 42 عاما توقفت عن الدراسة منذ 25 عاما واليوم نجحت في الترمينال.. السيدة ندى المغربل لموقع بنت جبيل"أمّنت على ولادي بعدما ما كبروا وتخرجوا من الجامعة .. وأنا رح بلش جامعة"!

"ما منعرف الايام شو مخبيتلنا"! تقول السيدة ندى المغربل، معللةً شغفها بالعلم. فابنة راس النبع - بيروت هي أم لطفلين، توقفت عن الدراسة مدة 25 سنة، وقررت العودة للغوص في عالم الكتب والدفاتر، لتكلل المشوار بالنجاح.
إذ نجحت  في فرع الإقتصاد والإجتماع، وهي البالغة من العمر 42 سنة.
تقول السيدة ندى لموقع بنت جبيل أنها كانت قد تزوجت بعد إتمامها مرحلة "البريفيه" عندما كانت في الـ16 من عمرها. ورغم انشغالها بتربية أولادها بقي حلم مقاعد الدراسة في البال. 
وتستطرد في الحديث عن شغفها "كنت اتحرقص كتير"، فهي التي كانت تتابع تدريس أولادها طوال مرحلة طفولتم، محاولة إيصالهم لهدفٍ أسمى، لطالما انحرمت منه.
وعن عزمها العودة إلى الدراسة وتقديم امتحانات شهادة الترمينال هذا العام، تقول أن ابنتها أتمت منذ بضعة سنوات دراستها الجامعية وأصبحت أخصائية تغذية، أما ابنها فهو يتابع دراسته الجامعية. فابنتها تبلغ من العمر 24 سنة، وابنها 21.
لذا شعرت أنها قد أوصلتهما إلى بر الأمان، وبات بامكانها أخذ حصتها من العلم.
كما تؤكد أن كون ابنة أخيها طالبة شهادة ثانوية، فإن ذلك شجعها على خطوتها، حيث كانت تستعين بما يلزم من دفاترها المدرسية.
"قلت بجرب، وما كنت متوقعة انجح"! تقول السيدة ندى لبنت جبيل.أورغ، فهي لم تحضر حصص الدروس في الصف سوى مرة واحدة، بل اعتمدت على نفسها، مستعينة بكتب ابنة أخيها.
ليس عبثياً تصميمها على نيل الشهادة الرسمية، فللسيدة "الشابة دوماً" طموح غير محدود. تقاطع الكلام، لتخبر عن نيتها التخصص في الجامعة في مجال التربية الحضانية. تختم حديثها مجددة قولها "بدي اعتمد عحالي واشتغل...ما منعرف شو مخبيتلنا الايام".
داليا بوصي - بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.066549062728882