الإشتراكي رداً على بيان الديمقراطي: المواطن ريان لم يكن مسلحاً...هل أن مرور أحد أبناء ضيعة البساتين بجنب منزل الوزير صالح الغريب سيسجل في خانة الكمين أيضا!

السبت 27 تموز , 2019 10:57 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,675 زائر

الإشتراكي رداً على بيان الديمقراطي: المواطن ريان لم يكن مسلحاً...هل أن مرور أحد أبناء ضيعة البساتين بجنب منزل الوزير صالح الغريب سيسجل في خانة الكمين أيضا!

صدر عن وكالة داخلية الغرب في الحزب التقدمي الاشتراكي البيان التالي: بينما كان المواطن ابن بلدة البساتين ريان هشام مرعي عائدا إلى منزله بشكل سلمي ومن دون أن يكون بحوزته أي قطعة سلاح، وأثناء مروره على الطريق العام بجنب منزل الوزير صالح الغريب تعرض إلى إطلاق نار من حراس منزل الوزير ما أدى إلى اصابته بجروح خطيرة أدت لنقله إلى المستشفى، مع التأكيد أن المواطن ريان هشام مرعي هو غير حزبي ولا ينتمي إلى صفوف الحزب التقدمي الاشتراكي.

وتابع البيان: السؤال المطروح اليوم، هل أن مرور احد أبناء ضيعة البساتين بجنب منزل الوزير صالح الغريب سيسجل في خانة الكمين أيضاً أم أنه اعتداء سافر على مواطن اعزل من قبل حراس منزل ذلك الوزير وهم من اللبنانيين والسوريين.

Script executed in 0.020371198654175