الموت عاجل الشاب علي الحسين في طريق العودة إلى لبنان مع والده: رحل بعد تعرضه لوعكة ناجمة عن إصابته بالملاريا في مطار أديس أبابا..حُجز جوازهما في المطار والوالد ينتظر منذ الامس في المستشفى لإستلام جثمان إبنه

الخميس 01 آب , 2019 11:48 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 36,355 زائر

الموت عاجل الشاب علي الحسين في طريق العودة إلى لبنان مع والده: رحل بعد تعرضه لوعكة ناجمة عن إصابته بالملاريا في مطار أديس أبابا..حُجز جوازهما في المطار والوالد ينتظر منذ الامس في المستشفى لإستلام جثمان إبنه

عاجل الموت الشاب علي الحسين في مطار أديس أبابا، إبن الـ 32 عاماً كان في طريقه إلى لبنان مع والده حسين الحسين لكن وعكة صحية نتيجة إصابته بالملاريا خطفت حياته ومنعته من العودة إلى أحضان الوطن وطفليه .
في التفاصيل التي رواها الوالد حسين بإتصال مع موقع بنت جبيل، أن يوم السبت الماضي أُدخل إبنه إلى المستشفى بسبب إصابته بالملاريا بشكل قوي حيث تلقى العلاج وتحسنت حالته، مشيراً أنها ليست أول مرة التي يصاب إبنه بالملاريا، حيث سبق ان أصيب بها بالـ 2003.
سمح الطبيب للشاب بالسفر، فقرر العودة مع والده إلى لبنان، بحسب ما أفاد الاخير وقال:"كان إبني مبسوط وعم يمزح ووصلنا على المطار، لكن جرى تأخير طائرتنا ساعة.. وفي هذه الأثناء وقع بالمطار مغمياً عليه، فقمنا بنقله إلى المستشفى ولكن قلبه توقف عن النبض مفارقاً الحياة ". 
أضاف الأب أنه من الـ 10 والنصف من مساء الأمس ينتظر في مستشفى خاص حيث يرقد إبنه لإتمام الإجراءات لإعادة جثمانه إلى لبنان لكن الشرطة الأثيوبية لم تقم بعد بإتمام التحقيق اللازم ليتم نقله إلى مستشفى حكومي حيث يجب أن يتم تجهيز الجثمان لإعادته عبر الشحن على متن الخطوط الأثيوبية، وقال أن دائرة الهجرة في المطار تحتجز جوازي سفرهما وأُبلغ بإمكانية إستلامهما عند عودته إلى المطار، مؤكداً أن القائم بأعمال السفارة اللبنانية في مصر والسفير الأثيوبي في القاهرة على تواصل معه لتسهيل أمور عودته وابنه إلى الوطن وذلك نظراً لعدم وجود سفارة لبنانية في أثيوبيا.
وأشار الوالد أن حالته الصحية لا تسمح بتحمل هذه الضغوطات ولا إنتظار الشرطة لتَسَلم جثمان فلذة كبده. ليختم حديثه بحرقة قلب "هيدي ضريبة الغربة لي مندفعها مرض أو قتل أو سرقة".
بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.022517204284668