بالصور / النائب الجنرال شامل روكز في وادي الحجير: هنا مقبرة الميركافا وهنا انقلب السحر على الساحر وأعمق الوديان تخلّد أسمى الانتصارات

الإثنين 12 آب , 2019 01:26 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,653 زائر

بالصور / النائب الجنرال شامل روكز في وادي الحجير: هنا مقبرة الميركافا وهنا انقلب السحر على الساحر وأعمق الوديان تخلّد أسمى الانتصارات

مثّل النائب العميد شامل روكز فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في حفل افتتاح مهرجان وادي الحجير تحت عنوان "عين العرب".

بدايةً قال العميد روكز:"عند ذكر اسم بلدة وادي الحجير لا يمكن للمرء إلّا أن يذكر العناوين التي ملأت الصحف وشغلت الدنيا:"الحرب الكبرى داخل الحرب الكبرى" و"مقبرة الميركافا"... فإن وادي الحجير حكاية عزّ ولحن إباء وامتزاج المداد بالدماء...
لا يمكن للمرء أن ينسى معركة وادي الحجير التي دحرت عدوان المهاجم بكل قوة عتاده وعتيده... فقلب وادي الحجير السحر على الساحر وتحوّل من إنجازٍ في القضاء على المقاومة إلى رمزٍ لانكساره. فقد نام الأهالي مذعورين خائفين على حياتهم، واستيقظوا يلملموا بفخر وعزة بقايا آليات العدو الفار من أرض الانتصارات. بعد حرب تموز 2006 لم يعد وادي الحجير كما كان عليه من قبله. فقد فتحت المنطقة بوابة التاريخ وتربعت بين ملاحمه.

وأضاف:"إلّا أن مقاومة وعنفوان وتمرّد ونضال وادي الحجير لا يُقتَصروا على عدوان تموز 2006 بل إن التاريخ يشهد أنه معبراً للحرية فإن مؤتمر وادي الحجير الذي عُقد عام 1920 دعوةً لمقاومة الاحتلال الفرنسي يُعتبر محطة كبرى في تاريخ جبل عامل النضالي وذلك بطلب من العلامة المجاهد عبد الحسين شرف الدين... فكان أهم ما تميّز به هذا الحراك هو توحيد صفوف اللبنانيين بوجه المنتدب، بعيداً عن التقسيم الطائفي والحزبي والسياسي...
ولا يسعنا إلّا أن نذكر خطبة السيد شرف الدين الشهيرة التي جاء فيها: "... يا فتيان الحميَّة المغاوير، الدين النصيحة، ألا أدلُّكُم على أمرٍ إن فعلتموه انتصرتم؟ فَوِّتوا على الدخيل الغاصب، برباطة الجأش فرصته، وأخمِدوا بالصبرِ الجميل الفتنة، فإنَّه والله ما استعدى فريقاً على فريق إلا ليُثير الفتنة الطائفيّة، ويُشعل الحرب الأهليّة، حتى إذا صدَقَ زعمُه وتحقَّقَ حلمُه، استقرَّ في البلاد بِعلَّة حماية الأقليَّات. ألا وإنَّ النصارى إخوانُكم في الله وفي الوطن وفي المصير، فأحبُّوا لهم ما تُحبُّون لأنفسكم، وحافظوا على أرواحهم وأموالهم كما تُحافظون على أرواحكم وأموالكم، وبذلك تُحبطون المؤامرة، وتُخمِدون الفتنة، وتُطَبِّقون تعاليم دينكم وسُنَّة نبيّكم... إخواني وأبنائي، إنَّ هذا المؤتمر يرفض الحماية والوصاية، ويأبى إلاّ الاستقلال التامّ الناجز... فاركبوا كلَّ صعب وذَلول صادقي العزائم، متساهمين الوفاء، وما التوفيق إلا بالله، يُؤتي النصر من يشاء..." فبدأت المقاومة من أسفل هذا الوادي العريق العابق برائحة المقاومة وشجاعة أبنائه الذين حفروا على صخوره مجد لبنان وخلّدت دمائهم انتصارات وأزهرت وطناً حراً سيداً مستقلاً... وكأنّ الجبال والتلال المحيطة بهذا الوادي تحضنه وتحتضن الشرفاء من المجاهدين واهل المقاومة من كل عدوٍّ وهجوم...
وأشار العميد روكز الى ان:" طبيعة وادي الحجير تخطف قلوب زوّاره، فهي لوحة خطّها الخالق في المحمية الطبيعية بأشجار السنديان الشامخة والزيتون العريقة والكينا والصنوبر والخروب... ومن كنوز هذه المحمية التي للأسف هدّمها العدوان الإسرائيلي الأخير مطاحن قديمة تحكي قصة أجيال من المزارعين الجنوبيين مشيّدة فوق نبع الحجير. وما النبع إلّا مصدر حياة يتفجّر في باطن الأرض لتعتاش منه كل المخلوقات... ولا عجب أن يتميّز أبناء هذه الأرض المقدّسة بالشجاعة والاندفاع ونكران الذات ليرُووا من دمائهم هذه الأرض التي روتهم من جوفها... فلم تبخل طبيعة وادي الحجير يوماً على أبنائها من هواء نظيف ومياه نبع عذبة وظلال أشجار تمجّد الخالق، فكيف لأبنائها الأوفياء أن يبخلوا بدمائهم عليها؟
ولفت العميد روكز:"لتكتمل عظمة هذا الوادي، فهو يكتنز معالم أثرية تتمثل بقلعة دوبية الصليبية الأصل وهي قائمة على أنقاض بناء روماني... فما من تكريم ولا من تقدير كافيين على مكافأة هذه القطعة المقدّسة من أرض المقاومة والعزّة والكرامة... فهذا الوادي كما وصفه السيد حسن نصر الله "هو وادي السيد عبد الحسين شرف الدين والسيد موسى الصدر وادي كل هؤلاء الرجال الكبار والقادة العظماء..."، وسيبقى وادي المقاومين والابطال في وجه كل مغتصب لأرض لبنان المقدّسة وأرض الجنوب المقاومة...
وأكد روكز ان:"نحن اليوم أمام نوع مختلف من المقاومة، إننا في حضرة المقاومة الفنية الثقافية التي تغني العقل والروح وتمثّل خير تمثيل غنى لبنان وحضارة جنوبه وعراقة أبنائه... تعددت اشكال المقاومة والرفض والمعارضة وقد تكون سلاح، أو ريشة أو قلم أو حنجرة أو كاميرا فتصبح موهبة الفنان سلاحه الذي يقاوم به... الفن والمقاومة وجهان لعملة واحدة هي الحب والإيمان والتضحية إذا وُجدت القضية."
وختم العميد روكز قائلاً:" أود أن اهنّئ لجنة مهرجان وادي الحجير وأوركسترا المعهد الوطني العالي للموسيقى وموسيقى كشّافي الإمام المهدي والرسالة الإسلامية وكل من ساهم بإنجاح هذا العمل الفني الرائع... شكراً من القلب على دعمكم للفن الجميل وعلى إصراركم على تقديم الصورة الأجمل للجنوب وللبنان... فقاوموا بكل ما اوتيتم من قوة أو موهبة... قاوموا لتتحرروا... قاوموا حتى ولو وجدتوا أنفسكم بقعر الوادي، فإن أعمق الوديان تخلّد أسمى الانتصارات..."

Script executed in 0.032624959945679