نشطاء انهالوا بالسخرية على رجل يؤدي صلاة العيد على دراجة هوائية...لم يعلموا أنه مريض لا يمكنه السجود وتعذّر وجود كرسي...هذا ما قاله محمد

الأربعاء 14 آب , 2019 09:02 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 18,394 زائر

نشطاء انهالوا بالسخرية على رجل يؤدي صلاة العيد على دراجة هوائية...لم يعلموا أنه مريض لا يمكنه السجود وتعذّر وجود كرسي...هذا ما قاله محمد

تناقل نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورة لرجل مصري يؤدي صلاة عيد الأضحى، وهو على متن دراجة هوائية، وانهال نشطاء عليه بالسخرية والإستهزاء. لكن المشهد رغم غرابته، كان له دوافع صحية خاصة، إذ أن الرجل يعاني من مشاكل في ركبته وقدمه بحيث لا يستطيع السجود أو الركوع. ولما تعذر وجود كرسي، استعان بالدراجة الهوائية.

وأوردت صحيفة «مصراوي» أنها تواصلت مع صاحب الصورة المدعو محمد، والذي أكد أنه يعاني مشاكل في قدمه وركبته ولا يستطيع السجود أو الركوع ولم يتمكن من الحصول على كرسي في الخلاء، إذ وصل متأخراً إلى مساكن الشركة التي يعمل بها في مدينة المحلة الكبرى بالغربية، فقرر الصلاة على الدراجة التي كان يقودها.

وقال محمد البالغ من العمر 60 عاماً إنه تفاجأ بانتشار صورته، ثم انتشار شائعات عن وفاته وطلاق إحدى بناته، لكنه لفت إلى أن هذه الشائعات سببت هجوماً عليه من الأهالي دون معرفة السبب الحقيقي وراء ذلك، وطالب بمعرفة الحقيقة دون الانسياق وراء الشائعات. 

فيما انتشرت رواية عبر فيسبوك لسيدة تقول إنها ابنة صاحب الصورة، التي سببت مشاكل صحية لوالدها واجتماعية لهم بعد انتشارها، وقد نقلت الرواية صحيفة «القدس العربي».

إذ كتبت: «أنا من مدينة المحلة الكبرى، ووالدي كان يصلي صلاة العيد في مساكن شركة مصر، وكان يركب دراجته، والتقط شاب صورة له، وأسرتنا تعرضت لفضيحة، بعد انتشار الصورة على الصفحات الخاصة بأخبار مدينة المحلة».

وأضافت: «نحن بنات وكلنا متزوجات، وأخواتي حدث بينهن وبين أزواجهن مشكلات، بعدما سخر أزواجهن من الصورة، وحالياً لي شقيقة تشاجرت مع زوجها، وبات طلاقها أمراً وارداً».

وتابعت: «للأسف مدينة المحلة صغيرة، ووالدي أصيب بجلطة أسفرت عن شلل في نصف جسده الأيسر».

 

Script executed in 0.031873941421509