الرئيس عون:" لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن القضايا العربية وفي طليعتها الفلسطينية..مؤسف أن الحروب قد فتتت الموقف العربي"

الخميس 05 أيلول , 2019 01:47 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,823 زائر

الرئيس عون:" لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن القضايا العربية وفي طليعتها الفلسطينية..مؤسف أن الحروب قد فتتت الموقف العربي"

 اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون  خلال استقباله وفداً ضمّ شابات وشباب من مختلف الدول العربية أن "لبنان كان ولا يزال على رأس المدافعين عن القضايا العربية المحقة وفي طليعتها قضية فلسطين، ونحن نسعى في كل المناسبات الى تحقيق التوافق العربي، لأن الاختلاف بين الدول العربية الذي يحول دون جلوسها معا حول طاولة مستديرة سيدفع بفرض حلول عليها لا ترغب بها. وموقفنا هذا بات معروفا سواء في لبنان او لدى مختلف الدول العربية، وسبق وكررناه في اجتماعات القمم العربية المتتالية او من اعلى المنابر الدولية في الامم المتحدة"، معربا عن سروره "للقاء الشباب العربي في الربوع اللبنانية".

واشار الى انه "من المؤسف ان تكون الحروب قد فتتت الموقف العربي وحالت دون التوصل الى موقف عربي موحد، فتم استضعافنا"، آملا "الا تنجح هذه المحاولة في تحقيق اهدافها"، مشددا على أن "الجمعية العامة للامم المتحدة ستصوت في دورتها المقبلة في 13 الشهر الجاري على اقامة "اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" في لبنان، وسوف تعلم هذه الاكاديمية مختلف الحضارات والاديان والاتنيات في العالم على قيم السلام الذي لا يمكن ان ينشأ على الورق انما بين مختلف افراد البشر على تنوع انتماءاتهم"، داعيا الشباب العربي الى "تشجيع هذه المبادرة والمساهمة في تعريف مختلف الشعوب على بعضها البعض، فيصبحوا رسل سلام، وتتطور مختلف العلاقات بين العرب انفسهم من جهة وبين العرب والعالم من جهة ثانية".

Script executed in 0.042947053909302