بعد 10 سنوات على جريمة قتل في طرابلس قاضي التحقيق يكشف هوية الجناة...ثغرة بسيطة كشفت أحدهم قال أن سيارته تعطلت يوم الجريمة، لكنه حضر بها إلى المخفر!

الجمعة 06 أيلول , 2019 05:33 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 24,945 زائر

بعد 10 سنوات على جريمة قتل في طرابلس قاضي التحقيق يكشف هوية الجناة...ثغرة بسيطة كشفت أحدهم قال أن سيارته تعطلت يوم الجريمة، لكنه حضر بها إلى المخفر!

 أصدر قاضي التحقيق في الشمال داني الزعني قراره الظني بحق قاتلي المغدور ز.أ بعد مرور عشر سنوات على وقوع الجريمة داخل مقهى قرب قلعة طرابلس في العام 2009.
وورد في متن القرار الظني الذي صدر أواخر آب الماضي أن المتهمين أ.ح وم.ح أقدما على قتل المغدور بإطلاق النار عليه داخل المقهى المشار اليه على خلفية ثأرية لإشكال حصل بين المغدور ومطلقي النار عليه في اليوم نفسه.

ويشار الى أن ثغرة بسيطة لفتت انتباه القاضي الزعني خلال التحقيقات كانت واردة في محضر قوى الأمن الداخلي حول ملابسات الجريمة تمثلت بإفادة احد المشتبه بهما حين تحدث فيها عن عطل طرأ على سيارته يوم حصول جريمة القتل، فيما أشارت إستقصاءات القوى الأمنية عن حضوره بالسيارة نفسها الى المخفر، ما أوقع الجاني في تناقض أقواله.
كما تجدر الإشارة الى أن ملف الجريمة أحيل الى القضاء المختص بعد ختم التحقيقات الأولية والتي تتابعت من خلال تناوب عدد من القضاة لجلسات عدة تم الاستماع خلالها الى شهود لم تساعد إفاداتهم كثيرا في الوصول الى الجناة الحقيقيين بسبب الخوف أو التهديد، ولكن في النهاية العدالة تأخذ مجراها، ولو بعد حين.

Script executed in 0.069934844970703