ضرب زوجته وصور الواقعة لأصدقائه بناء على رهان بينهم ليثبت لهم رجولته!

الإثنين 09 أيلول , 2019 10:28 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 45,113 زائر

ضرب زوجته وصور الواقعة لأصدقائه بناء على رهان بينهم ليثبت لهم رجولته!

أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها بسبب استحالة العشرة بينها وخشيتها ألا تقيم حدود الله، لتؤكد:" عشت أصعب تجربة في حياتي بعد 7 شهور زواج، لاكتشف أثناء مكوثي بالمستشفى بين الحياة والموت، أن زوجي عقد رهانا بينه وأصدقائه على تلقينى علقة موت وتصويرها بالفيديو ليثبت رجولته لهم".

وتابعت الزوجة شيماء.ا.م، أثناء وجودها بمحكمة الأسرة:" تزوجت للاسف بشكل تقليدى، لم تتاح لي الفرصة للتعرف على أخلاق زوجي، فكل ما كنت أعلمه أنه شاب غني ووحيد والديه ويمتلك سيارة ولديه مسكن مجهز، لأعيش بعد الزواج معاناة فهو يبحث عن الزوجة التي يضعها بالمنزل ليضمن أنها ليست كعشرات الفتيات التي سبق له الزواج منهن عرفيا".

وتكمل:" لم يكن لديه كلمة بمنزلنا، تركنى لسطو والدته وتحكماتها، لأعيش فى عذاب من ضرب وإهانه، على يد زوجى وحماتى، فكان شاب مستهتر يعشق إهدار المال، والسفر ومرافقة الفتيات".

وتتابع: "لم يكن وقتها أمامى خيار إلا الصبر فلم يمر على زواجى سوى أشهر قليلة، فكيف لى أن أطلب الطلاق، بعد رفض والدتى التى تحججت بأنه لن يرحمنى ألسنة الناس، ونظراتهم الشامتة".

وتضيف:" زوجى المحترم أكمل مسلسل تعذيبى، بعقد رهان بينه وأصدقائه الذين يمسكون بزمام أموره ويعبثوا بعقله، فكانوا يحركوه كالدمية، وهو يفعل ما يأموره به دون تفكير ولا معارضة، ليعقد العزم على تعذيبه لى صوت وصورة، حتى يثبت رجولته، وخضوعي له".

(اليوم السابع)

لمتابعة آخر الأخبار والمستجدات عبر موقع بنت جبيل وتفادياً لأي انقطاع يمكنكم الإنضمام إلى حسابنا عبر التيليغرام:Telegram

Script executed in 0.046221017837524