عشقَ الخيول فغدرته... رحيل علي كركي الصادم: هاج حصانه وفلت رسنه ليسقط ويصطدم رأسه بالرصيف ويفارق الحياة تاركاً ثلاث فتيات

الثلاثاء 10 أيلول , 2019 06:31 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 24,057 زائر

عشقَ الخيول فغدرته... رحيل علي كركي الصادم: هاج حصانه وفلت رسنه ليسقط ويصطدم رأسه بالرصيف ويفارق الحياة تاركاً ثلاث فتيات

كتبت النهار اللبنانية:
عشق الخيول والفروسية إلى أن كانت نهايته بحادث مؤسف بعدما سقط عن ظهر الحصان. الضربة أتت على رأسه، نقل إلى المستشفى، قاوم الموت ساعات إلى أن أطبق عينيه في النهاية، معلناً رحيله عن الأرض... هو ابن بلدة كوثرية السياد، رجل الاعمال اللبناني علي كركي الذي صَدم كل من عرفه برحيله المبكر.

حادث كارثيّ

يوم السبت الماضي حلّت الكارثة على عائلة كركي. وبحسب ما شرحه صديق الضحية، محمد الحاجعلي لـ"النهار"، "كان علي يسير في شارع فرعي في البلدة حين فقد السيطرة على حصانه بعدما هاج وفلت رسنه، ليسقط علي أرضاً، اصطدم رأسه بالرصيف، نُقل الى مستشفى الشيخ راغب حرب، دخل في غيبوبة الى أن أعلن الأطباء مفارقته الحياة يوم الأحد الماضي"، وأضاف "أصيبت الجالية اللبنانية بالصدمة عند وصول خبر موت علي، فمن كنا ننتظر عودته بعدما قصد لبنان في زيارة عائلية، شاء القدر أن تكون نهايته بهذه الطريقة المأسوية، ليرحل تاركاً ثلاث فتيات أكبرهن تبلغ من العمر 7 سنوات".

ولفت محمد إلى أن "علي كان من خيرة الشباب، عمل في تجارة السيارات والعقارات، إنسان كريم ومعطاء، لا يردّ محتاجاً، خسارته كبيرة، كم كنا نتمنى أن يكون بيننا الآن بضحكته المعهودة وروحه المرحة، لكن ماذا عسانا أن نقول، هذه سنّة الحياة".
لقراءة المقال كاملاً: إضغط هنا 
المصدر: أسرار شبارو - النهار

لمتابعة آخر الأخبار والمستجدات عبر موقع بنت جبيل وتفادياً لأي انقطاع يمكنكم الإنضمام إلى حسابنا عبر التيليغرام:Telegram

Script executed in 0.024656057357788