بعد الإعتداء على سوريين وتكسير محلاتهم في تركيا... ولاية اضنة تصدر بياناً تؤكد فيه أن المتهم بقضية التحرش بطفل، شاب تركي وليس سوري!

الإثنين 23 أيلول , 2019 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 9,982 زائر

بعد الإعتداء على سوريين وتكسير محلاتهم في تركيا... ولاية اضنة تصدر بياناً تؤكد فيه أن المتهم بقضية التحرش بطفل، شاب تركي وليس سوري!

أصدرت ولاية أضنة التركية، بيانا نفت فيه تورط السوريين في قضية التحرش بطفل تركي يوم الخميس الماضي، مبينة أن الفاعل مواطن تركي.

وكانت شهدت ولاية أضنة اعتداءات من المواطنين الأتراك على المحال التجارية والسيارات التي تعود للاجئين السوريين فيها، على خلفية انتشار أخبار تفيد بقيام شاب سوري بالاعتداء جنسيا على طفل تركي في حي "دوملوبينار" ضمن منطقة "سيحان" في الولاية.

وذكرت الولاية في بيانها، وفق ما نقلت وسائل إعلام تركية، أنه تم إيقاف مرتكب الجريمة وهو تركي من مواليد "سيحان"، ويحتوي ملفه الجنائي على 37 جريمة.

وبحسب ما أوردته وسائل إعلام تركية، خرجت مظاهرة حاشدة في الولاية، تخللها أعمال عنف وشغب من قبل الأتراك، واعتداءات على محلات السوريين، وإحراق منتجاتها بعد تكسير واجهاتها.

للإنضمام إلى خدمة موقع بنت جبيل: Whatsapp

تفادياً للإنقطاع يمكنكم الإنضمام إلى خدمة أخبارنا عبر: Telegram

Script executed in 0.028924226760864