بالفيديو/ نيو ساوث ويلز الأسترالية تحترق...3 ضحايا و150 منزلاً مدمراً...وغداً قد يكون الأسوأ في تاريخ أستراليا!

الثلاثاء 12 تشرين الثاني , 2019 10:12 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 10,756 زائر

بالفيديو/ نيو ساوث ويلز الأسترالية تحترق...3 ضحايا و150 منزلاً مدمراً...وغداً قد يكون الأسوأ في تاريخ أستراليا!


بدت السلطات في ولاية نيو ساوث ويلز عاجزة عن ضبط وحش النار المدمّر الذي يفترس أجزاءً واسعة من الولاية.

فقد التهمت النيران حتى الآن أكثر من 900 ألف هكتار من الأراضي والغابات، وتسببت بمقتل ثلاثة أشخاص وتدمير 150 منزلاً.

رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز غلاديس بيريجيكليان أعلنت حال الطوارئ في كل أنحاء الولاية، وهو تدبير يُتخذ للمرة الأولى منذ تشرين الأول/أكتوبر 2013، عند خروج حرائق الغابات في منطقة البلو ماونتنز عن السيطرة.

وإعلان حال الطوارئ يعني أن كل الأمور ستكون بيد السلطات. ويتوجب الإذعان السريع للأوامر التي تصدر عنها بإخلاء المناطق المهددة.

ولعلّ أخطر ما في الأمر أن الآتي أعظم! فقد رفعت سلطات الولاية التي تضم حوالى 30% من سكان أستراليا إنذارها من الحرائق إلى أعلى درجات سلَّم التحذير، وهي درجة الـ "الإنذار كارثي"، ليوم غدٍ الثلاثاء حين تصل الحرارة إلى 37 درجة مئوية مع بعض الرياح.

ودرجة الإنذار الكارثي هي لكل منطقة سيدني والهانتر الكبرى. الإنذار الكارثي يعني أن عواقب الحرائق ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات وأنه لا مجال أبداً للتفكير بالدفاع عن المناطق المأهولة. كل ما يمكن عمله هو الفرار واللجوء إلى أماكن أخرى.

ويعمل الآن أكثر من 1300 عنصر إطفاء على مكافحة نحو 60 حريقاً في الولاية، عدد كبير منها خارجٌ عن السيطرة.

ومن نيو ساوث ويلز إلى كوينزلاند حيث لا تزال فرق الإطفاء تكافح 47 حريقاً كبيراً.

وسط هذه الأجواء، نشب سجال بين الحكومة الفدرالية وأنصار البيئة الذين رأوا أن تغيّر المناخ هو الذي يسبب كل هذه الحرائق في أستراليا. ورد عليهم نائب رئيس الوزراء مايكل ماكورماك بوصف الأشخاص الذين يربطون بين تغيُّر المناخ وحرائق الغابات بالمعتوهين.

وقد رفض خبير البيئة لدى جامعة غرب سيدني الدكتور جمال رزق، في لقاءٍ مع أس بي أس عربي 24، هذا التوصيف، مشيراً إلى أن العلم يؤكد هذا الرابط.

(أس بي أس عربي 24)

Script executed in 0.025746822357178