بالصور/ بعد أن قتل صياد انثى ضبع وتبين أنها أم لأربعة "فراغل"...وعي ناشط يساهم بإنقاذهم!

الإثنين 18 تشرين الثاني , 2019 08:41 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 44,191 زائر

بالصور/ بعد أن قتل صياد انثى ضبع وتبين أنها أم لأربعة "فراغل"...وعي ناشط يساهم بإنقاذهم!

نشرت صفحة درب عكار صور لـ 4 جراء ضباع وعلقت بالقول: "صباح اليوم أردى صياد انثى ضبع، ليتفاجئ انها أمّ لأربعة فراغل لم يمضي على ولادته اكثر من يوم او يومين، فقام يسحب الفراغل الى منزله ونشر فيديو لهم على مواقع التواصل، وعلى اثر ذلك تدخل الناشط في درب عكار حاتم الفحل، ليتواصل معه لنقل الفراغل الى مركز حماية الحياة البرية في عاليه Animal Encounter تحت اشراف الدكتور منير ابي سعيد.
وبعد الكشف عليهم تبين انهم بحالة جيدة، وسرعة نقلهم الى المركز ساهمت بانقاذهم، وسيمكثون في المركز فترة من الزمن وحين يصبحون بصحة جيدة سيعاد اطلاق سراحهم مجدداً.
وللاسف فإن الجهل بماهية الضبع المخطط هو السبب الاساسي في قتلها بسبب الاقاويل الموروثة عن الأجداد، لذلك يهمنا في درب عكار ان نوضح المعلومات التالية عن هذه الحيوانات.
الضبع المخطط Striped Hyaena, Hyene Rayee او كما يسمى باللاتيني ( Hyaena hyaena syriaca)،
الضباع المخططة حيوانات قمّامة ، أي أنها تقتات على الجيفة معظم الوقت، إلا أنها قد تصطاد الثدييات الصغيرة أيضا كما وتقتات على الفاكهة والحشرات، ويعرف عن السلالات الأكبر حجما أنها تصطاد طرائد بحجم الخنزير البري، والخنزير البري يعتبر آفة تهدد المحاصيل في حال كثرت أعداده، إذا فالضبع هو صديق للإنسان بعكس ما يتم تصويره، وهو ركيزة في دورة الحياة والسلسلة الغذائية.
يختلف تأثير الضباع المخططة على المواشي باختلاف المنطقة التي يستوطنها، وفي معظم المناطق اللبنانية تقل نسبة هكذا حوادث بشكل كبير لتوفر الغذاء للضباع معظم الوقت.
تظهر الضباع المخططة بشكل متكرر في التراث والفلوكلور اللبناني، وغالبا ما يتم تصويرها على أنها رموز للغدر والغباء، وفي معظم الدول العربية يعتقد الكثيرون بأن الضباع تجسيد حي للجن، أو بحسب التعبير العاميّ "الجن يتلبسها"، أو أنها قد "تضبع الإنسان" وهو التعبير الاقرب للتنويم المغناطيسي، وكل ذلك بالاطباع لا صحة ولا أساس علمي له.

الخلاصة من كل ذلك بأن الضباع حيوانات مظلومة، فنحن من نتعدى على مواطنها ثم نقتلها او نتهمها بمهاجمتنا !

رغم أنها لا تهاجم البشر فهي حيوانات خجولة، فضلا عن انها ترى البشر بنظام الرؤية لديها اكبر حجماً منها فتسارع في الهرب.

المطلوب اليوم هو المزيد من الوعي وكف التعديات على الطبيعة وحيواناتها، وتطبيق القوانين ذات الصلة، والاهتمام اكثر بالتوعية حول أهمية عناصر الطبيعة ودور كل منها في المنظومة الايكولوجية، وعند تحقيق ذلك بالامكان القول ان بيئتنا ستكون بخير... ودمتم سالمين".

Script executed in 14.441334009171