وزير المالية: علة هذا الوطن أنّ الانسان مقيّد بطائفة ومذهب على حساب انتمائه الوطني...ولا لرفع المتاريس بين ابناء الشعب الواحد

الأحد 01 كانون الأول , 2019 09:37 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,064 زائر

وزير المالية:  علة هذا الوطن أنّ الانسان مقيّد بطائفة ومذهب على حساب انتمائه الوطني...ولا لرفع المتاريس بين ابناء الشعب الواحد

أكّد وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل أنّه من غير المسموح العودة الى مرحلة الانقسام المناطقي والطائفي والمذهبي ورفع المتاريس بين ابناء الشعب الواحد.

واعتبر خلال لقاء سياسي نظمته حركة أمل في بلدة رب ثلاثين أنّ "ما حصل الشهر الماضي لم يكن في حد ذاته تحركًا مطلبيًا بعيدًا عما كنا نطالب به نحن دومًا".

وقال خليل: "عملنا من أجل الاصلاح الحقيقي ومكافحة الفساد وفي الدرجة الاولى الفساد السياسي القائم والمتمثل بطبيعة النظام الذي حرص أركانه على إذكاء النعرات الطائفية فيه، فنحن قلنا على الدوام أن أساس علة هذا الوطن تكمن أنّ الانسان فيه مقيّد بطائفة ومذهب على حساب انتمائه الوطني وعلى حساب الكفاية".

واذ لفت إلى أن النظام الطائفي قتل روح المواطنية لمصلحة روح الطائفية، قال: "نحن نعتز بانتمائنا الطائفي لكننا على الدوام رفعنا شعار أن طائفتنا هي في خدمة الوطن وليس العكس".

ورأى أنّ الحفاظ على الوطن لا يكون بهدم المؤسسات بل باصلاح مساراتها واقرار التشريعات اللازمة وليس بتعطيل حياة الناس وضرب استقرار الوطن، معتبرًا أنّه عندما نقطع الطرق لا ننحقق مطلبًا انما نعيق احقاق المطالب، كذلك عندما نمنع ونعيق اقرار القوانين التي تحاسب الفاسدين، مهما كانوا ولاي حزب انتموا، لا نساعد على تحقيق المطالب الحقيقية للحراك".

وأكّد خليل أننا لن نسمح باعادة الامور الى الوراء في ما يتعلق بحفاظنا على سلمنا الاهلي والوحدة الداخلية.

وقال: "من اولى المقدسات الحفاظ على ساحاتنا الداخلية ولا نسمح لاحد الدخول الينا من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإشاعات والتعاميم الكاذبة ومحاولة التفريق بيننا".

Script executed in 0.037930965423584