بعد مأساة سيدني... شربل قصاص ابن الـ11 عامًا يفتح عينيه للحظات لأول مرة بعد دخوله في غيبوبة لثلاثة أسابيع

الثلاثاء 18 شباط , 2020 09:06 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 51,072 زائر

بعد مأساة سيدني... شربل قصاص ابن الـ11 عامًا يفتح عينيه للحظات لأول مرة بعد دخوله في غيبوبة لثلاثة أسابيع

فتّح الطفل شربل قصاص ابن الـ11 عامًا عينيه لأول مرة بعد دخوله في غيبوبة لثلاثة أسابيع، نتيجة حادث الدهس المأساوي الذي وقع شمال غرب سيدني وتسبّب بفاجعة للجالية اللبنانية هناك بوفاة 4 أطفال لبنانيين.

شربل الذي دهسه السائق المخمور، أصيب بجروح بالغة لدرجة أن المسعفين اضطروا إلى معالجته ميدانياً قبل نقله إلى مستشفى تحت حراسة الشرطة.

وأفادت صديقة مقربة من عائلة قصاص يوم الاثنين إن شربل لا يزال في غيبوبة ويعاني من إصابات كبيرة في العمود الفقري والدماغ، لكن بعض علامات التجاوب مع العلاج بدأت تظهر عليه، اذ فتّح وأغلق عينيه للحظات ويقول أطباؤه إنه يمكن أن يسمع بشكل بسيط.

وشرحت: "حتى الآن نعلم أن إصاباته الخطيرة تشمل كسراً في العمود الفقري والساقين... من غير الواضح في هذه المرحلة متى يستيقظ من غيبوبته. هناك عدة مراحل من الغيبوبة وهو حاليًا في المراحل الأولى ولدى شربل طريق طويل أمامه".

المصدر: LBCi

Script executed in 0.070590019226074