الشهيد عباس حجازي .. اسد بنت جبيل في تموز 2006

الإثنين 19 كانون الثاني , 2015 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,146 زائر

الشهيد عباس حجازي .. اسد بنت جبيل في تموز 2006

قرأ عباس الأذان فوق رأس ابنته التي أبصرت النور منذ عشرين يوماً، وقبّلها قبلة الوداع الأخير، ورحل.

نشأ حجازي في بلدة الغازية وفي منزل عاش فيه ستّة أخوة بلسان واحد: مقاومة العدو حتى الشهادة. فجميعهم انتهجوا درب المقاومة قلباً وقالباً.

شارك حجازي في كلّ المعارك الأساسية مع «حزب الله» من حرب تموز 2006 وصولاً إلى معارك القصير ويبرود، وكانت مهامه مرتبطة مع وحدة الحرس الثوري. في حين أن أهالي بلدته قليلاً ما يلتقون به، فهو دائم الانشغال بمهامه.

يُذكر له في حرب تموز 2006 قتاله، وبأنّه ممّن بقوا في بنت جبيل حتى آخر لحظة.

غادر الشهيد عباس حجازي الحياة، فيما يرقد والده في غرفة العناية الفائقة بين الحياة والموت، لن يعلم عن رحيله حتى الآن، وقد يلتقيان في وداع واحد وأخير. تتقبل بلدة الغازية التعازي بالشهيد عباس اليوم، على أن يحدد الدفن لاحقاً.

Script executed in 0.13781785964966