أنظروا إلى جبهة الجولان إسرائيل جن جنونها !

الإثنين 19 كانون الثاني , 2015 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,363 زائر

أنظروا إلى جبهة الجولان إسرائيل جن جنونها !

منذ بدأ المؤامرة على سورية وبعد دخول حزب الله ومشاركته في حرب استباقية مع الجماعات المسلحة في القصير وصولاً إلى القلمون وتثبيته لنقاط عسكرية في جرود عرسال لحماية السلسلة الشرقية اللبنانية من أي هجوم على القرى البقاعية وعدم محاولة تمرير السيارات المفخخة إليها .. وإسرائيل ! جنّ جُنونها وما عادت تستوعب هذا الكم الهائل من الخبرات القتالية والمناورات الحية لوحدات حزب الله وانتقاله من مرحلة الدفاع الى مرحلة الهجوم للمرة الاولى منذ انطلاقة المقاومة عام 1982. إسرائيل دخلت في صراع وجودي باتت تخشى فيه  " السقوط المفاجئ" في الهاوية وتجاوزت الخطوط الحمراء في لحظة ما .. واتخذت قرار في ساعة اللاوعي وهي الأن دخلت مرحلة الانتظار الأصعب لكيفية تعامل ورد حزب الله على الغارة التي شنتها في القنيطرة .حزب الله امتص الضربة منذ اللحظة الأولى واحتسب شهدائه عند الله وفي صمته العسكري ضرب ضربته الأولى وشغل بال جيش العدو الاسرائيلي وأجهزته الأمنية وقنواته الاعلامية وبدأت التحليلات والأسئلة حول كيفية الرد والتعامل وعنصر المفاجئة لدى الحزب واختيار التوقيت والزمان والمكان وألف سؤال لم يجدوا له من جواب !

نعم .. اليوم ليس كما الأمس لا شك أن المعادلة تغيرت وأصبحت جبهة الجولان أقرب لمسرح عمليات مفتوحة بين حزب الله وإسرائيل .. فالأيام الاتية ستشد على ذلك إلى أن يحين موعد القصاص .. ألف سلام وتحية لشهداء رسموا معادلة ستغرق إسرائيل في  ساحة مواجهة جديدة .

هادي العسل

موقع بنت جبيل


Script executed in 0.10355997085571