الدولة الاسلامية بقيادة الخليفة شيمون اليوت

الخميس 26 شباط , 2015 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,244 زائر

الدولة الاسلامية بقيادة الخليفة شيمون اليوت

و أخيرا نفذت الولايات المتحدة الامريكية و بدعم من حلفائها من الدول الاوروبية و من  أغلبية الدول العربية , تهديداتها التي جاءت على لسان وزيرة خارجيتها كونداليزا رايس ابان انتصار المقاومة اللبنانية بقيادة حزب الله على اسرائيل المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية و من الدول الاوروبية و من بعض الدول العربية بحرب تموز 2006  . و قد وعدت الوزيرة كونداليزا بشرق اوسطي جديد و خارطة طريقه مخططة بدماء شعبنا . تبين ان المشروع الامريكي المشترك هو انشاء دولة اسلامية بادارة يهودية صهيونية و ان يكونوا المسلمين بالاسم الذين سيديروا الدولة الاسلامية اصحاب دعوة جديدة على اهل المنطقة المسلمي الاصل هي من فتاوي جديدة بها متعة من السيكس العائلي اجازوا للاب ان يمارس الجنس مع بناته , و الاخ يمارس مع اخته  , و الام مع ابنها و لها حرية اختيار الابن ليمارس معها الجنس , و الذكر مع الذكر في حال تعثر معهم الحصول على امرأة ليمارسوا معها الجنس و اجازوا ايضا نكاح الجهاد يعني ممكن لمئة مجاهد ان يمارسوا مع امرأة واحدة و هكذا حصل و قد مات كثير من السيدات بسبب هذه الوحشية و بسبب  غبائهن بالحاقهن الى جبهات القتال و معظمهن يحملن مرض الايدز . من هي ايسيس ؟ هي داعش تعني الخدمات السرية للمخابرات الاسرائيلية من صنيعة  المخابرات الامريكية و البريطانية . و الشعب العربي في كبوة يعتقد ان اسم داعش يعني الدولة الاسلامية و الخليفة رجل مؤمن و عادل يخاف الله اسمه الخليفة ابو بكر البغدادي الاسم الاسلامي له ابراهيم بن عواد بن ابراهيم البدوي و معظم شباب المسلمين العرب و علماء دين قد دخلوا قفص اللعبة و علقوا بخيوط العنكبوت بسبب ما يكنون من حقد طائفي و مذهبي , و اسمه الحقيقي شيمون اليوت و قد افتضح امره و سرب المعلومات عن الخليفة المزيف  اعلامي اسمه ادوارد سنودث و يقال ان الصحف الفرنسية اكتشفت امر البغدادي و هو من صنع السيناتور الصهيوني الامريكي جون ماكين المعروف و الممول بأموال سعودية قطرية امريكية . و مع ابو بكر البغدادي مساعدين يهود و لكنهم متخفين بجلباب الاسلام و منهم عملوا علماء رجال دين منهم القيادي آدم يحي وجدان هو شيخ بارز يشوه صورة الاسلام و المسلمين بفتاوي قبيحة للتشويه  و ليكره العالم بالاسلام و المسلمين و اسمه الحقيقي آدم بيرلمان اصله  من سكان نيويورك و هو حفيد لاكبر عضو رابطة كان اسمها رابطة محاربي القذف و التشهير و هذه الرابطة لها اكبر بصمات في الحربين العالميتين الاولى و الثانية وهي من كانت تدعم الحركات الصهيونية بفلسطين بأموال لا تقدر ولا تعد لقتل شعبنا و المعروف منهم المليونير يوسف الذي مول العصابات في مهاجمة سكان القرى السبعة اللبنانية في  العشرينات . وقد افتضح امر هذه المنظمة في المانيا من قبل السلطات الالمانية في الحرب العالمية الثانية . و القيادي يوسف الخطاب له موقع على النت الذي يظهر صورة تمثال الحرية و يقال انه هو الذي قطع رأس الامريكي داني بيرل له مواقف مخادعة بمشاركة مسيرات ضد اليهود و ضد اسرائيل كي لا ينكشف امره و كان يحمل يافطة مكتوب عليها اقتلوا اليهود الموت لاسرائيل  اسمه الحقيقي جوزيف كوهين عمره 39 سنة هو من سكان نيويورك كان يعمل سائق تاكسي .

بدأت القواعد الامريكية في افغانستان منذ تاسيسها لمنظمة القاعدة لمحاربة الاتحاد السوفيتي في افغانستان آنذاك و ازدادت في حرب العراق من عام 1991 عهد جورج بوش الاب رأس الافعى و بدأت ايضا الدول الاستعمارية سابقا للمنطقة فرنسا و بريطانيا بنشر قواعد حربية في المنطقة, فرنسا اقامت قاعدة عسكرية  بحرية في ابو ظبي سنة 2009 , بريطانية لم تكن يوما انسحبت  عسكريا من البحرين و لابسط المسألة ان القواعد الامريكية و البريطانية و الفرنسية قواعدهم المنتشرة في أفغانستان و تركيا و الخليج العربي و الحوض الغربي للبحر المتوسط فهذا يعني جزء من مخطط استعماري للمنطقة و لكن بما يتناسب مع مصالحهم الكبرى و السيطرة على جنوب و شرق بحر الصين و حوض البحر الابيض المتوسط من خلال عودة القواعد العسكرية الغربية الى منطقة الخليج وصولا الى شرق آسيا  و البحر الاحمر . كل هذه القوات الحربية البحرية جاءت بحجة ضرب الدولة اسلامية الارهابية المتطرفة بقيادة داعش و داعش من صنع هذه الدول دون استثناء صنعت باسم الربيع العربي و كلنا نعلم ان المخطط بدأ في تونس ثم امتد الى ليبيا و مصر و سوريا و كان للبنان نصيب . يضربون داعش في العراق و من جهة اخرى يمدونها بآلاف الاطنان من الذخائر عبر الجو طريق جوي اسمه الطريق الغلط و كذلك في ليبيا و سوريا . جاءت هذه القوات لان من ارسلوا الارهابيين قد فشلوا و لم يزالوا يرسلون الالاف من المجرمين و المدمنين و المرضى و ابناء الملاجئ ( ابناء الخطيئة ) قد تربوا تربية خاصة تعلموا الارهاب و الاجرام من علماء اخصائيين يعرفون كيف يسيروا ادمغتهم ليقتلوا و يذبحوا و يحرقوا و يغتصبوا استجابة  للتلمود . و لانهم باؤا بالفشل امام  الجيش السوري الاسدي  و المقاومة بقيادة حزب الله , لقد فشلوا في لبنان و تونس و في العراق سيدفن الخليفة برمالها و فشلوا في مصر , و مصر بطريقها الى ليبيا . و بحجة محاربة الارهاب الذي صنعته ايديهم يحاولون تطويق المنطقة كلها . و بالطبع لروسيا و ايران و الصين دورا مهما يمنع على الامريكان و الحلفاء تنفيذ خططهم في المنطقة و ايضا موقف العديد من دول جنوب امريكا المعادية للولايات المتحدة الامريكية . و السؤال كيف و بيد من الحل ؟ خرجت تونس منتصرة على الارهاب و مصر منتصرة و سوريا منتصرة و لبنان ايضا . انكشف القناع عن وجه ما يسمى بالخليفة . و الحل هو بيد رجال الدين الذين يناصرون الارهاب الداعشي الصهيوني من اجل حفنة من الدولارات و الريالات و من اجل الدنيا و ملذاتها و بسبب حقدهم الطائفي و المذهبي و عدم ايمانهم بالدين .

الحزب السوري القومي الاجتماعي مفوضية مجموعة الوحدة الحزبية : موسى مرعي 


Script executed in 0.02669095993042