نيابة كارولينا: سنطلب إعدام قاتل ضياء ورزان ويسر

الأربعاء 04 آذار , 2015 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,187 زائر

نيابة كارولينا: سنطلب إعدام قاتل ضياء ورزان ويسر

وأوضحت النيابة أنها وجهت لهيكس ثلاث تهم منها، القتل من الدرجة الأولى، واستخدام السلاح في منطقة مأهولة بالسكان، وإثر ذلك أكد النائب العام أنه سيطلب تنفيذ حكم الإعدام بالمجرم.

وكان هيكس قتل بدم بارد الشاب السوري من أصول فلسطينية ضياء بركات (23 عامًا)، وزوجته يسر أبوصالحة (21 عامًا) وشقيقتها رزان (19 عامًا) وهما فلسطينيتان، بعد أن أطلق النار عليهم خلال تواجدهم في منزل ضياء القريب من جامعتهم، وذلك بتاريخ 11/شباط الماضي.

وعلق المحامي الخبير بشؤون التمييز في المدينة سيتورات فيشر قائلاً، إن ولاية كارولينا الشمالية واحدة من الولايات الأمريكية التي مازالت تجيز حكم الإعدام، إلا أن النيابة العامة لم تطالب بتطبيق تلك العقوبة على أي مجرم منذ سنوات طويلة، مؤكدًا، أن مطالبة أسرتي الضحايا بتلك العقوبة ستؤخذ بعين الاعتبار.

ويواصل مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقاته حول دوافع الجريمة، وما إذا كانت نابعة من دافع الكراهية، وذلك بعد محاولة جهات أمريكية الترويج لمزاعم أن الجريمة تمت على خلفية خلاف حول موقف سيارات.

وقال المحامي فيشر، أن المؤشرات الأولى ترجح أن الضحايا الثلاثة قتلوا بسبب انتمائهم العرقي والديني، واصفًا القاتل بأنه “إبليس”، ومضيفًا، أن ضحايا الجريمة “كانوا أناسًا رائعين، وأن الجريمة النكراء التي ارتكبت بحقهم لاتعبر أبدًا عن مشاعر سكان ولاية كارولينا الشمالية تجاه المسلمين”، حسب قوله.

من جانبها، جددت عائلتي الضحايا وممثلو المؤسسات الإسلامية في الولايات المتحدة، أن الجريمة ارتكبت بدافع الكراهية على خلفية دينية، مبينين أن الجاني سبق أن ضياء بسبب زواجه من فتاة محجبة، وأن له مشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي، تؤكد معاداته للدين الإسلامي.

وأثارت جريمة قتل الشبان الثلاثة ردود فعل غاضبة في الأوساط العربية والإسلامية داخل الولايات المتحدة وخارجها، وقد أجبرت الاحتجاجات الميدانية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي الإعلام الأمريكي على تناول الجريمة والحديث فيها، رغم محاولته تجاهلها أول الأمر.

Script executed in 0.021320104598999