بالصور / وقفة تضامنية مع جريدة «الأخبار» رفضاً لسياسة كم الأفواه

الإثنين 06 نيسان , 2015 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,052 زائر

بالصور / وقفة تضامنية مع جريدة «الأخبار» رفضاً لسياسة كم الأفواه

رفضاً لسياسة كم الأفواه الذي تتعرض له صحيفة الاخبار اللبنانية من قبل المملكة العربية السعودية ممثلةً بسفيرها في لبنان "علي عواض العسيري"، اجتمع حشد كبير من الاعلاميين والاكاديميين والناشطين امام مقر الصحيفة في "فردان" ، بدعوة من اللقاء الاعلامي اللبناني ونشطاء المجتمع المدني. وشارك في الوقفة التضامنية شخصيات إعلامية عديدة على رأسهم الاعلامي فيصل عبد الساتر الذي القى كلمة المعتصمين، وجاء فيها:

"ما صرح به سفير المملكة العربية السعودية في بيروت خارجٌ عن كل الاعراف الدبلوماسية، وتجاوزٌ لكل الخطوط الحمراء التي تمس بأساس من اسس الصحافة اللبنانية. "

 وأضاف: "نضع هذا برسم نقابتي الصحافة ونقابة المحررين في لبنان وتجمع الوسائل الإعلامية على اختلاف أطيافها، ولا عذر على أحد من أن يكون خارج التأييد لجريدة الاخبار في مواجهتها لهذا السفير وما يمثله من افتئاتٍ على الجريدة."

وتابع حديثه قائلاً :" كان الأجدر به ان لا يخرج علينا بدروسٍ في الديمقراطية، وهو الذي لا يعرف في مملكته اي شيء من الديمقراطية."

كما اكد العديد من الزملاء رفضهم القاطع لما صدر عن السفير السعودي بحق صحيفة الاخبار، مؤكدين على ضرورة التمسك بحرية الرأي والتعبير من خلال الدستور اللبناني، واللجوء الى القضاء لمحاسبة الجريدة في حال تثبت انها تجاوزت الخطوط الحمراء.

هذا وكانت صحيفة الاخبار قد حمّلت السعودية مسؤولية اي خطر قد يتعرض له اي من العاملين فيها. ويرى مراقبون ان التعاطي السعودي مع الجريدة بهذا الاسلوب يترجم فشل رهانات المملكة في المنطقة.

بتول عبدالله - بنت جبيل.اورغ 


Script executed in 0.04660701751709