إسرائيل: اللبنانيون لا يقدّرون حجم الدمار الذي سيحلّ بهم

السبت 25 نيسان , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,014 زائر

إسرائيل: اللبنانيون لا يقدّرون حجم الدمار الذي سيحلّ بهم

يحيى دبوق - الأخبار 

رسالة ايشل التهديدية تحمل أكثر من معنى، تطمينياً للداخل الإسرائيلي وردعياً للساحة اللبنانية، ووردت في سياق مقابلة مع القناة العاشرة العبرية، هي الأولى منذ توليه منصبه قبل ثلاث سنوات، الأمر الذي اعتبرته القناة رسالة مضاعفة إلى «من يعنيه الأمر» بأن التهديد أكثر من جدي.

كيف ستبدو حرب لبنان الثالثة؟ السؤال الأبرز في مقابلة ايشل، ردّ عليه بالإعراب عن اعتقاده بأن حزب الله «سيجرّ» الحرب المقبلة إلى داخل المدن والقرى في لبنان، حيث ينشر قدراته العسكرية «التي سنعمل على استهدافها». وحذّر اللبنانيين قائلاً: «على مواطني لبنان الذين يسكنون بالقرب من أسلحة حزب الله أن يخلوا أماكنهم بأقصى سرعة ممكنة. لبنان سيمر بتجربة لم يختبر مثيلاً لها من قبل، وما كنت لأتمنى أن أكون لبنانياً إذا ما نشبت هذه الحرب». ولفت إلى أن سلاح الجو يتدرب ويناور في هذه الفترة على تنفيذ مهمات ضرب أهداف واسعة جداً في أقصر مدة ممكنة، «وكل أسراب الطائرات ستلقي مئات الصواريخ يومياً، وبالمحصلة النهائية، سنضرب يومياً الآلاف من الأهداف».

ورغم التهديدات التي ساقها ايشل، إلا أنه توقف عند سؤال القناة عن قدرات حزب الله على الردّ، وأقر بأن منظومة القبة الحديدية غير قادرة على توفير الحماية في وجه صواريخ حزب الله، الذي بات يملك أكثر من 100 ألف صاروخ، وهذه قدرة لا يستهان بها وتشكل تهديداً عسكرياً مهماً. أما في ما يتعلق بتهديد حزب الله باحتلال مستوطنات في الجليل، فقال ايشل: «لدينا خطة مركبة دفاعية وهجومية لمواجهة تهديدات كهذه».

وعرضت القناة في سياق المقابلة وسائل قتالية قالت إنها تعرض للمرة الأولى، من بينها صواريخ متطورة تحمل طناً من المواد المتفجرة، وأجهزة توجيه حديثة تمكن الصواريخ من إصابة أهدافها بدقة متناهية، إضافة إلى طائرات مسيرة من دون طيار قادرة على تنفيذ مهمات هجومية في عمق أراضي العدو.

من جهة أخرى، كشف موقع «واللا» العبري، عن مداولات أجراها رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت مع القيادات العسكرية في فرقة غزة، في إطار زيارة العمل الأولى للفرقة. وبحسب الموقع، وجه ايزنكوت أسئلته إلى الضباط الإسرائيليين في المنطقة الجنوبية، وتعمق كثيراً إلى حدود البحث في تفاصيل صغيرة جداً، حول المواجهة الممكنة ضد قطاع غزة. وأشار الموقع إلى أن ايزنكوت أكد للضباط أن التهديد الأساسي لإسرائيل موجود في الواقع على الحدود الشمالية مع لبنان وسوريا، وتحديداً في مواجهة حزب الله، رغم أن الجبهة الأكثر قرباً للانفجار تبقى الجبهة الجنوبية مع غزة.

http://al-akhbar.com/node/231394
العدد ٢٥٧٥ السبت ٢٥ نيسان ٢٠١٥

Script executed in 0.042196035385132