اللبنانيون يودعون «الصوبيا».. منقذتهم من صقيع سنة قل نظيرها !

الثلاثاء 28 نيسان , 2015 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,424 زائر

 اللبنانيون يودعون «الصوبيا».. منقذتهم من صقيع سنة قل نظيرها !

يودّع أهالي المناطق الجبلية أنيسة السهرات و جامعة العائلات. هي ركن لمّ الشمل الأسري في ليالي البيت اللبناني.

إنها "الصوبيا"، قاهرة "الزمهرير"، و قد نزلت عن عرشها الشتوي. فقد استقال فصل الشتاء أخيراً، بعدما أطال التمديد. لذا باشر الأهالي عمليات غسل و توضيب "الصوبيات" بعد سنة قاسية من الشتاء و الثلوج و البرد القارس.

ربُّ الأسرة ارتاح من تأمين المازوت أو الحطب. علماً أن أسعار المحروقات كانت مُرضية للمواطنين، بعدما انخفضت أسعار المحروقات إلى أدنى المستويات مقارنةً بالعام الماضي.

و لا مزيد من التحلُّق حول "الصوبيا"، فانتهت الجلسات تحت "الكوع". كما أُزيح أيضاً إبريق الشاي المخمَّر الملازم لها. و انتهت جلسات الكستناء و بقايا كسرات خبز المرقوق المحمّص.

و لماذا اخترنا "الصوبيا" لنودعها من منبرنا؟ لأنها أثبتت أنها أنجح منصة حلقة حوار وطنية عائلية، في (وسط – البيت).

داليا بوصي - بنت جبيل.اورغ 


Script executed in 0.20166897773743