مرض وبائي يصيب معتقلي سجن جو البحريني

الأحد 03 أيار , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 589 زائر

مرض وبائي يصيب معتقلي سجن جو البحريني

أفادت مصادر أهلية أن ثلاثة معتقلين في سجن جوّ المركزي نُقلوا للعزل الصحي، بعد إصابتهم بمرض الجرب، نتيجة تردي الأوضاع في السجن وسوء المعاملة التي يتعرض لها السجناء بعد الأحداث التي شهدها السجن منذ تاريخ 10 آذار 2015، كمنعهم من الاستحمام، أو تغيير ملابسهم، إلى هذا اليوم.

وبحسب موقع "منامة بوست" فان تلك المصادر أشارت إلى أن المعتقلين الثلاثة المصابين هم "وهيب عبدالله أحمد، محمد رضا المطوع، خليفة عباس خليفة" إذ يعانون من حساسية جلدية، ورغم إصاباتهم لا يزالون يتلقون المعاملة المهينة والتشديد الدائم.

الدرك الأردني تجاوز كل الحدود في التعذيب

في السياق ذاته، أفاد أحد معتقلي سجن جوّ المركزي بشهادته عن استمرار التعذيب والانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون على يد عناصر المرتزقة والدرك الأردني، موضحا أن الدرك قد تجاوزوا كل الحدود وقاموا ببشاعات لا يصدقها عقل، مثل إجبار المعتقلين على تقليد الحيوانات، وإرغامهم على شرب البول.

وكشف عن "قيام الدرك بعد تعرّض شاب لكسر في ساقه تحت التعذيب، برش مواد عليها بحيث يهلوس من الألم حتى يغمى عليه، ولم يكتفوا بذلك، حيث أدخلوا الشاب لغرفة العمليات، وهو بين الحياة والموت، وجبسوا رجله، وأعادوه للخيام خلال ساعات، ثم فتحوا الجبس وفتحوا خياط العملية، وصبّوا عليها السوائل وما زالت رجله متقرحة وقد يخسرها إن تعفنت بلا دواء".

وأشار إلى أن شاب آخر حين زارته عائلته لم يتذكر إلا والدته، وأنكر زوجته وطفله وإخوته، وما زال فاقدا لجزء من ذاكرته. مضيفا أن أبشع الجرائم هي التحرش الجنسي بالمعتقلين.

ونقل رسالة من معتقلي سجن جوّ مفاداها "لا تتركوا الساحات لا تتركوا الميدان، لا تتركوا الإعلام، احملوا الراية وواصلوا الثورة".

العالم

Script executed in 0.046141862869263