مقتل شاب في البقاع الغربي... واشتباكات ثأرية في الفاعور

الأحد 03 أيار , 2015 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,278 زائر

مقتل شاب في البقاع الغربي... واشتباكات ثأرية في الفاعور

اقدم مجهولون على قتل محمد عيد الفياض (مواليد 1981) بينما كان يعمل على جراره الزراعي في سهل بلدة غزة بالبقاع الغربي، لاسباب ثأرية لجريمة قتل ناصر الرحال. اوقف على اثرها اسعد الفياض شقيق المغدور وارتحلت عائلات المتهمين الثلاثة بحريمة القتل تنفيذا وتحريضا الى البقاع الغربي. وتنتمي عائلتا الفياض والرحال الى العشائر العربية التي تقطن بلدتي شهابية الفاعور والدلهمية قضاء زحلة.

وفور شيوع خبر مقتل محمد توترت الاجواء في شهابية الفاعور، وتطورت الى تبادل اطلاق نار بين العائلتين، ما ادى الى اصابة 3 من عائلة الفياض هم فيصل الذي اصيب بيده، وعلي اصيب بصدره وهو في حال خطرة، واحمد اصيب ببطنه. وقد تدخل الجيش بقوة واستقدم الدبابات ونفذ مداهمات. وقد طالب الاهالي الجيش بعدم المغادرة خوفا من تدهور الامور وسجل ارتحال عائلات.

يذكر انها جريمة الثأر الثانية التي تسجل ما بين البقاع الغربي والاوسط في غضون 10 ايام.


Script executed in 0.032876968383789