لماذا حان وقت إسقاط عروش شبه الجزيرة العربية

الأربعاء 06 أيار , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,465 زائر

لماذا حان وقت إسقاط عروش شبه الجزيرة العربية

فشل ال سعود في اليمن ومن خلفهم الدول الخليجية الاخرى سيدفع الانغلوسكسون لتخلي عن هذه الدمى التى اصبحت عبئ على العالم اجمع, لكن ما هي اسباب هذا الانهيار الذي قد لا يصدق البعض بحصوله؟, العملية هي حسابات اقتصادية بأمتياز, الدين الاميركي العام هو أكثر 18 تريليون دولار, بينها اكثر من 4 تريليون دولار لدول خارجية منها صين وروسيا واليابان, وهذه الدول كانت قد استثمرت منذ فترة زمنية طويلة بشراء المنتج المحلي وبيعه لاميركا مقابل حصولهم على سندات الخزينة الاميركية.

طالما ان الدولار هو العملة العالمية الاكثر تداولا فلن يكون هناك مشكلة عند الاميركي الذي يعلم ان عملته لا تمتلك غطاء جوهري الا النفط الخليجي, بمعني اخر هي مجرد اوراق قانونية لا قيمة لها اذا ما لجئت الدول الاخرى امثال دول البريكس وحلف شانغهاي الى استعمال عملة اخرى, هنا يجد الاميركي نفسه مضطرا الى فتح صفحة جديدة مع دول امثال الصين, روسيا, ايران, الهند, البرازيل وغيرها, اما اللجوء مباشرة لحرب عالمية ثالثة, وهو الاقرب الى الواقع هربا من هذا المأزق (الديون) الذي ترزح تحته جميع دول العالم, ومنها يمكن الخروج بحل تصفير الديون لكافة دول العالم. 

هنا السؤال الذي يطرح نفسه, ماذا لو طالبت الصين وروسيا بديونها فجأة من الولايات المتحدة, الاكيد ان اميركا ستجد نفسها في موقف لا تحسد عليه, وهنا يبرز سؤال اخر كيف يمكن لاميركا الحصول 5 تريليون دولار على الاقل من حسابات مصرفية قادرة على سد ديونها بوجه الصين وروسيا بالتحديد دون تكلفة مباشرة على خزينتها المرهقة اساسا بالمغامرات والأرقام المزيفة من العملات والذهب والفضة الوهمية, الجواب يأتي سريعا من بعض الحسابات الخاصة الموجودة في سويسرا وبريطانيا واميركا, انها حسابات العائلات الحاكمة في شبه الجزيرة العربية, فلنأخذ مثالا على هذا النجاح, الحالة الليبية, غالبية المراقبين والراي العام لا يعلم ان 130 مليار دولار جمدت في ايطاليا من حسابات معمر القذافي, يضاف اليها 800 مليار دولار من صناديق الاستثمارات الليبية التى اصبحت مجرد ارقام في الخزائن والبورصات الغربية, وتتدعي الدول الغربية عدم وجود مؤسسة ليبية تؤتمن علي تلك الثروة التى ناهزت اليوم اكثر من تريليون دولار, فتخيل معي ان تم وضع اليد على ثروات الحجاز والكويت وقطر والامارات مجتمعة كم سيبلغ حجم هذه الثروات مجتمعة, لتعرف ان ما يحدث في شبه الجزيرة العربية ليس صدفة او وهم, انما حقيقة يراد منها ان تكون حجر الاساس لمرحلة فوضى مرعبة قادمة الى منطقة الشرق الاوسط 

قد ينسي او يتناسي البعض ان عند تدمير العراق اعطيت مناقصة اعادة اعمار البلاد الى شركات هاليبرتون, بيكتل, وكارلايل, وقد جنت تلك الشركات مجتمعة ما يقارب 40 مليار دولار من الارباح, عند دخول دول شبه الجزيرة العربية في حرب مدمرة شبيهة بحرب العراق ومن ثم لبنان وغزة واخيرا سوريا تعلم ان تلك الدولة سوف توزع على تلك الشركات التى ستحصل على مئات المليارات من الدولارات للحصول على ميزانية جديدة لدول الانغلوساكسون ومغامرات عالمية جديدة

وهنا نستعرض بالارقام الديون الاميركية المخيفة بحسب بعض صفحات الانترنت:

الدين العام الاميركي اكثر من 18 تريليون دولار

دين المواطن الاميركي لبطاقات الائتمان: 15,250 دولار

معدل الفائدة للديون: 15%

المعدل الوسطي لديون الطالب 31,500 دولار

المعدل الوسطي لديون المنازل 147,600 دولار

المعدل الوسطي لديون السيارات 31,500 دولار

31% من الشعب الاميركي يملك اقل من 500 دولار في حسابه المصرفي 


Script executed in 0.030509948730469