حركة أمل أحيت ذكرى ولادة الامام المهدي في مركز باسل الاسد الثقافي في صور

الجمعة 05 حزيران , 2015 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 828 زائر

حركة أمل أحيت ذكرى ولادة الامام المهدي في مركز باسل الاسد الثقافي في صور

استهل الاحتفال بايات من القران الكريم تلاها شريف الحسيني ثم قدم الاحتفال.المهندس قاسم محسن.

وتحدث راعي ابرشية الروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل ابرص عن فكرة المخلص التي تحتويها كل رسالات السماء ليخلص الانسان من شياطنهم الى خيرات الرب ومحبته وسلامه .

واضاف المطران ابرص ان لبنان يحتاج الى مخلصين من ازمتنا التي نعيشها لان الوطن يحتاج الى الجميع في هذه الظروف الصعبة موجها التحية للجيش اللبناني الذي يدافع عن الوطن ويحفظه من الاطماع والتحية ايضا لكل القيادات المخلصة للوطن.

وتحدث المفتي عبدالله (المسؤول الثقافي المركزي لحركة امل)فقال في ذكرى ولادة الامام الحجة المهدي المنتظر نؤكد ان الرسالات السماوية دعت الى السلام تحت اسماء متعددة والهدف واحد هو السلام من اجل كرامة الانسان ومن قبول الاخر والحوار والتلاقي مع كل البشر والمؤخاة بين البشر والاديان . واعتبر ان السلام لا يتحقق بالات الحرب والقتل والدمار والفتك وهذا الارهاب لا يحقق السلام وهو ليس من رسالات السماء بشيئ لانه يدمر البشرية ويعكس مشروع شيطاني يجب ان يواجه بمشروع رباني وان رواد الفتن والمرتزقة من خلال السياسية ومن خلال الدين فانهم ينتمون الى مشروع شيطاني.

وراى المفتي عبدالله ان الدعوة الى الوحدة والتعايش والحوار  هي من ثوابت الامام القائد السيد موسى الصدر وحركة امل وان في مناسبة الامام المهدي نطلق ناموس ومشروع العيش المشترك والوحدة والحوار والتلاقي كثابت من ثوابت النهج الوطني والعقيدة المهدوية وان الارهاب والكيان الصهيوني الغاصب هما الد اعداء لبنان الذي يتميز بمكوناته جميعها وبالعيش المشترك واننا نرفض سيادة منقوصة في لبنان لان هذا يؤدي الى وطن وحرية منقوصة .واكد المفتي عبدالله على ضرورة ان ينتج لبنان بكل مكوناته رئيسا للبنان وان نحتكم جميعا لمؤسسات الدولة التي تحفظ الوطن لانه لا يمكن ان نرتكب خطاين الاول في عدم انتخاب رئيسا للجمهورية والثاني بمحاولة تعطيل عمل الحكومة والمجلس النيابي.

ثم القى الشاعر مصطفى فقيه قصائد من وحي المناسبة.


Script executed in 3.1874768733978