المقدّم المغوار ربيع كحيل.. شهيد

الأربعاء 29 تموز , 2015 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 49,183 زائر

المقدّم المغوار ربيع كحيل.. شهيد

توفي كحيل، اليوم الاربعاء، متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل ثلاثة أيام بعد تعرّضه لإطلاق نار من قبل شخصين من آل ضو على طريق بدادون-بسوس. وكان كحيل متوقفاً إلى جانب الطريق في بدادون عندما تقدّم منه "جيب" أسود اللون يستقلّه شخصان سألاه عن سبب وقوفه، فأجابهما :"أنا ضابط في الجيش"، فطلبا إبراز بطاقته لكنّه لم يفعل، فردّا عليه " نحن من أبناء المنطقة وعليك أن تُغادرها فوراً".

وعندما حاول أحدهما التهجّم على كحيل، عمد على ردّه ومنعه، ما دفع رفيقه إلى إطلاق ثلاثة رصاصات متفجّرة على قدمي الضابط، فسقط مضرّجاً بدمائه وبقي مرمياً على الأرض لأكثر من 25 دقيقة قبل أن يتمّ نقله إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت وهو غائب عن الوعي بسبب النزيف الحاد إثر تقطّع الشرايين الرئيسية للساقين.

والمقدم كحيل بطل من ابطال الجيش اللبناني شارك في معارك نهر البارد، وعلى الرغم من إصابته، واستشهاد رفيقه المقدّم داني حرب، أصرّ على العودة الى مركزه في جرود عرسال للدفاع عن أرض الوطن ضدّ الإرهاب.

دخل المقدم كحيل القفص الذهبي منذ حوالي سنة تقريباً، وهو أب لطفل عمره شهر واحد اسماه ربيع.

 

السفير


Script executed in 0.03213906288147