رئيسي الوزراء الفنلندي والأستوني يزوران قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

الثلاثاء 18 آب , 2015 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,167 زائر

رئيسي الوزراء الفنلندي والأستوني يزوران قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان

أثناء الزيارة قام رئيسي الوزراء بزيارة الكتيبة الفنلندية الايرلندية في مركز الأمم المتحدة ٤٥-٢ وكذلك موقع الأمم المتحدة على الخط الأزرق والتقيا بحفظة السلام الفنلنديين والأستونيين.  رافق رئيسي الوزراء كل من السكريتير الدائم لوزارة الدفاع الفنلندية العميد آرتو راتي وقائد قوات الدفاع الإستوني العميد ريهو تيراس وكذالك السفير الفنلندي في لبنان السيد ماتي لاسيلا والسفير الإستوني السيد ميكو هالياس.

وفي خطابه قال رئيس وزراء فنلندا "وفيما يتعلق بالمشاركة في عمليات حفظ السلام٬ فلدى فنلندا تقاليد عريقة وخبرة طويلة – وعلى سبيل المثال٬ في لبنان فقد شاركنا في اليونيفيل على مدى أربعة عقود. ومع الوضع الحالي في الشرق الأوسط٬ فإن اليونيفيل تلعب دورا أساسيا في الحفاظ على الاستقرار الإقليمي."

وأما رئيس وزراء أستونيا فقال "لقد سمح لنا البرلمان للمشاركة حتى أيار ٢۰١٦ ولكن نتمنى تمديد المدة." ووفقا للسيد رويفاس "يوفر اليونيفيل فرصة لاستونيا المساهمة في تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط واكتساب خبرات من بعثات حفظ السلام للأمم المتحدة."

وفي الوقت الحالي فإن قيادة الكتيبة الفنلندية الايرلندية العاملة في القطاع الغربي لليونيفيل هي مع فنلندا. ومن ضمن ٥۰۰ عنصر٬ فإن فنلندا تساهم بحوالي ٣٠٠ عنصرا وايرلندا بحوالي ٢۰۰ عنصرا. واعتبارا من نهاية أيار من هذا العام فهناك ٤۰  عناصرا من الفصيلة الإستونية يخدمون ويمثلون جزءا من الوحدة الفنلندية في الكتيبة الفنلندية الايرلندية في جنوب لبنان.


Script executed in 0.032680034637451