في واحدة من أفظع جرائم داعش

الأربعاء 19 آب , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,804 زائر

في واحدة من أفظع جرائم داعش

وكان عالم الآثار ويدعى خالد الأسعد قد اختطف على أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي سيطر على المدينة الأثرية في وقت سابق من العام الجاري.

وتصنف منظمة الأمم المتحدة للثقافة "يونيسكو" مدينة تدمر تراثا عالميا.

وأعلن مأمون عبد الكريم، المدير العام للآثار السورية، إن أسرة عالم الآثار، البالغ من العمر 82 عاما، أبلغته بأن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدموه يوم الثلاثاء.

وكان الأسعد يعمل رئيسا لآثار تدمر على مدار خمسين عاما.

وقال عبد الكريم " تخيل كيف أن عالما مثل هذا وهب خدمات لا تنسى للمكان والتاريخ يقطع رأسه وتعلق جثته من أحد الأعمدة الأثرية في وسط ساحة في تدمر".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد استولى على المدينة في ايار الماضي.

وبثت مقاطع مصورة لمسلحي التنظيم أثناء تدمير آثار قديمة في العراق وسوريا ولكن لم يتضح حتى الآن حجم الدمار الذي لحق بمدينة تدمر.

BBC


Script executed in 0.066318988800049