وثائق تكشف مراسلات بين فيصل القاسم والمرزوقي: مُحرض ومتعالٍ ومهووس جنسي

الأحد 30 آب , 2015 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 12,250 زائر

وثائق تكشف مراسلات بين فيصل القاسم والمرزوقي: مُحرض ومتعالٍ ومهووس جنسي

قال موقع إخباري لبناني يدعى "بوصلة" إنه تمكن من اختراق حساب مقدم برنامج "الاتجاه المعاكس" على قناة الجزيرة، الإعلامي فيصل القاسم.

واعتماداً على ما جاء في الكم الكبير من الوثائق التي نشرها الموقع، يتضح أكثر الدور الذي لعبه الرجل، الذي يصف نفسه بالمحرض، في الأحداث التي عرفتها كامل المنطقة العربية، والتي يسعد ويُفاخر فيها بالدور الذي لعبه فيها كما في مراسلاته مع الرئيس التونسي المؤقت سابقاً المنصف المرزوقي.

وفي هذه المراسلات التي توزعت على عدد من المحاور، مثل المراسلات ذات الطابع السياسي، خاصة مع المروزقي، لا يُخفي الرجل اعتزازه بالدور التحريضي، كما يقول، الذي اضطلع به في عدد من الأحداث التي هزت المنطقة منذ 2010، إلى جانب مراسلاته التي تكشف عن تورطه في دور سياسي مُباشر مثل المراسلات الخاصة بالشأن السوري، ليكون القاسم أول المطلعين على القرارات التونسية في هذا الخصوص إذا لم يكن المحرض عليها، إلى احتقاره بعض السياسيين أو التعالي حتى على مواطنيه السوريين أنفسهم.

ومن المراسلات نفسها، يبدو القاسم مُحرضاً شاتماً ونرجسياً، كما تكشف بعض المراسلات الأخرى، خاصة الصور والنكات عن شدة اهتمامه بالجنس في أكثر من مناسبة ومن صورة، إلى جانب "النكت" الجنسية أو ذات الطابع الجنسي التي تبادلها مع أصدقائه من الصحافيين والسياسيين العرب.

وإذا كان البعض من الذين تصدوا وسيتصدون حتماً للدفاع عن القاسم مثل العادة، سيسارع إلى التشكيك في محتوى المراسلات وسَوق تُهمة التزييف والافتعال، فإن اسماً واحداً على الأقل من الذين ظهروا في هذه الوثائق أكد لموقع .ae24 الإماراتي صحة المراسلة بينه وبين القاسم والتي تتعلق بمسألة مالية مهنية، ما يؤكد صحة المادة المنشورة وينفي تهمة التلاعب بها أو تحريفها.

Script executed in 0.038985013961792