«أبو معاوية» في قبضة الأمن العام

الإثنين 31 آب , 2015 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,086 زائر

«أبو معاوية» في قبضة الأمن العام
ابن بلدة القرعون في البقاع الغربي ينشط في صفوف تنظيم القاعدة منذ تسعينيات القرن الماضي، حتى إن سجله الأمني يكشف أن الأخير سافر إلى أفغانستان للقتال في صفوف التنظيم. وذكرت المعلومات أن حاتم ملاحق منذ عام 2001 بجرم الانتماء إلى «القاعدة» والمشاركة في سلسلة التفجيرات التي استهدفت مطاعم تحمل أسماء أميركية في لبنان. وسبق أن انضوى حاتم في صفوف الجماعة التي أطلق عليها الأمنيون «التكفير والهجرة»، التي شكّلها أحد أبرز جهاديي «الأفغان العرب» بسام كنج الملقب بـ«أبو عائشة» وشارك في أحداث الضنية، قبل أن يتوارى عن الأنظار. كذلك ارتبط اسم حاتم بكل من السعودي فهد المغامس والقيادي في تنظيم «داعش» أحمد سليم ميقاتي الملقب بـ«أبو الهدى ميقاتي»، حيث أفاد موقوفون إسلاميون بأنه كان أحد عناصر مجموعة كانت تخطط لاستهداف السفارة الإيطالية عام 2004. ومن «القاعدة» و«التكفير والهجرة»، انتقل إلى تنظيم «فتح الإسلام»، حيث تولى منصبا قياديا رفيعا وعرف حينه باسم «ابو بكر عقيدة».
مرّ حاتم على مختلف التنظيمات التي دارت في فلك الجهاد العالمي. فقد ثبت أنّه توارى لفترة داخل مخيم عين الحلوة، ونشط على خط المجموعات التي كانت تسعى لاستهداف قوات اليونيفيل في الجنوب بوصفها «قوات كافرة موجودة على أراضٍ إسلامية». وذكرت تقارير إعلامية أن حاتم كان على ارتباط بالسعودي ماجد الماجد، أمير كتائب عبدالله عزام، مشيرة إلى أن نشاطه الجهادي في الآونة الأخيرة كان يقتصر على تجنيد شبان وإعداد الكوادر لصالح تنظيم القاعدة.
تجدر الإشارة إلى أن الموقوف حاتم يخضع للاستجواب لدى فرع التحقيق في الأمن العام، وسيُحال على القضاء العسكري خلال الأيام المقبلة.
(الأخبار)
سياسة
العدد ٢٦٧٩ الاثنين ٣١ آب ٢٠١٥
http://al-akhbar.com/node/241126

Script executed in 0.035506010055542